صفحة سيناء 24 علي الفيس بوك من تجارة الرقيق إلي التجارة بالدين .. كشف صاحب الصفحة وتاريخه الإرهابي

0

صفحة سيناء 24 علي الفيس بوك كانت أحد الألغاز التي حيرت العقول فترة من الوقت ، حيث كانت تدعي انها تنقل الاخبار والاحداث من سيناء بمنتهي الحيادية والشفافية ، ولكنها كانت أحياناً تقع في الأخطاء المهنية التي جعلت الكثير من ذوي البصر والبصيرة يتأكدون أنها الناطق بإسم تنظيم داعش في سيناء المسمي ” ولاية سيناء ” والداعم الإعلامي الأول له.

صفحة سيناء 24 علي الفيس بوك من تجارة الرقيق إلي التجارة بالدين

كشف القائمين علي صفحة سيناء 24

وكشفاً للحقائق ووضعها أمام المواطنين والرأي العام ، قامت صفحة إتحاد قبائل شمال سيناء على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك ، بالكشف عن الشخص الذي يقف خلف صفحة سيناء 24 والتي تعمل على تقديم الدعم الإعلامي لتنظيم داعش ويدعى محمد ابوبلال المنيعي.

البداية كانت في عام  2012 فى قرية المهدية حيث كان الإرهابي شادي المنيعي وعصابته يقومون بتهريب الأفارقة إلى إسرائيل ، وكانوا يعذبونهم بل ومنهم من كان يموت من شدة التعذيب ، وذلك حتى يرغموا أهالى الضحايا على تحويل مبالغ مالية لهم خوفاً علي ذويهم ، أو يكون مصيرهم  القتل.

تدشين صفحة سيناء 24

وعندما علمت منظمات عالمية بالأمم المتحدة بهذا الأمر ، ظهر ابوبلال المنيعي فى ثياب الواعظ المنقذ لهؤلاء البؤساء الأفارقة من براثن قريبه شادي ، وقام بجلب القنوات والصحف و أصدر البيانات وأعلن محاربة مهربي الأفارقة عبر سيناء ، وفي هذه الأثناء تعرف على مصور شاب من مدينة الشيخ زويد يدعى ( أ . م ) ، وكان صاحب فكرة إصدار قناة واستقر الوضع على تدشين صفحة سيناء 24 فى عام 2012 .

صفحة سيناء 24 علي الفيس بوك من تجارة الرقيق إلي التجارة بالدين


اشتهر المنيعي وأصبح له اتباع وانخرط فى عهد حكم الإخوان فى العمل التنظيمي بشكل علني ، وجند العديد من الشباب وانضم له الهاربين من السجون وبالذات بقايا تنظيم التوحيد والجهاد والمتهمين فى قضية تفجيرات طابا عام 2005 ، وأبرزهم يوسف حماد وغيره كثيرين من الفارين من السجون .

مبايعة داعش والتحول إلي أنصار بيت المقدس

بعد عزل مرسي استلم ابوبلال مسئولية الإعلام فى تنظيم أنصار بيت المقدس الذي ظهر للعلن ، وجعل له قريبه شادى المنيعي فى الواجهة وبما أن شادى معذب الأفارقة السابق والمجرم القذر هو من له السطوة الفعلية على أفراد عصابة تهريب الأفارقة ، والتى أصبح اسمها أنصار بيت المقدس ، ثم تحول إلى مايعرف اليوم باسم ولاية سيناء التابعة لتنظيم داعش الإرهابي.


ومع زيادة المواجهات مع القوات المسلحة وفقد التنظيم سيطرته على الأرض فر ابوبلال إلى غزة ، كما فر حسام الشوربجي إلى تركيا وأصبحوا يمارسون نشاطهم الهدام والتخريب من الخارج ، بينما ظلت العصابات على الأرض وظل بعض المرتزقة يمدونهم بالمعلومات. 

صفحة سيناء 24 علي الفيس بوك من تجارة الرقيق إلي التجارة بالدين .. كشف صاحب الصفحة وتاريخه الإرهابي

شارك بتعليق

الرجاء ادخال الرمز التالي *

error: Content is protected !!