ساندرا الفلسطينية : فتاة مُسلمة تحولت إلي المسيحية وداست علم السعودية – فيديو

ساندرا الفلسطينية – شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تداول مقطع فيديو علي نطاق واسع ، يظهر فتاة «منتقبة» تخلع النقاب، و«تدوس» على العلم السعودي، وهي تتلفظ بعبارت معادية للإسلام.

ساندرا الفلسطينية : فتاة مُسلمة تحولت إلي المسيحية وداست علم السعودية

ونتج عن هذا الفيديو حالة غضب شديدة، خاصة مع إهانة الفتاة للإسلام، والرقص على العلم السعودي.

 

أصول ساندرا الفلسطينية

وبالبحث عن أصل الموضوع ، تبين أن هذه الفتاة اسمها ساندرا الفلسطينية ، وأنها غيرت ديانتها من الإسلام إلى المسيحيّة، وتخلت عن الجنسية الفلسطينية، وأصبحت ناشطة إسرائيلية.
ساندرا الفلسطينية هي ابنة شقيقة المناضل الفلسطيني الراحل صخر حبش، القيادي في منظمة التحرير الفلسطينية، وحركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»، كان خالها من المقربين من الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، كما كان أحد قادة الانتفاضة الثانية.
انتقلت هذه الفتاة للعيش في كندا، بعد مغادرتها للسعودية، مُعبّرة عن كرهها للإسلام بسبب فرض الحجاب على النساء المسلمات، وأصبحت لا تطيق تطبيق الشريعة الإسلامية.
تنتمي الفتاة إلي عائلة فلسطينية مناضلة، كانت تدافع عن الأراضي المحتلة بكل ما تملك من قوة وإرادة، ولكن من أجل الشهرة والمال تخلت هذه الفتاة عن مبادئها وفلسطنيتها ودينها الإسلامي الحنيف.

أنشطة ساندرا الفلسطينية المعادية

في أبريل من العام الماضي، ألقت محاضرة مطولة ضد الإسلام بعنوان «لماذا يكره الإسلام اليهود؟»، وتولى تنظيمها المجلس الصهيوني في مدينة تورونتو الكندية.
وفي مايو من العام الماضي، وقفت في شوارع كندا منددة بالإسلام ورموزه، نظمت وقفة احتجاجية ضد ملصق لترجمة مصطلحات القرآن الكريم مكتوب عليه «أشهد ألا إله إلا الله، محمد رسول الله.. القرآن».
تحمل ساندر مشاعر كره تجاه حركة حماس الفلسطينية، وتصفها بـ«داعش»، كما تكره ارتداء الحجاب وتركت الإسلام بسببه، ترتدي قلادة بالعلم الإسرائيلي في رقبتها، إضافة لوشمًا مرسومًا أعلى ظهرها يحمل اسم إسرائيل باللغة العبرية، وتطوعت للدفاع عن إسرائيل في المحافل الدولية.

 

إقرأ أيضاً مزيد من المقالات

اترك رد

لن يتم نشر بريدك .

الرجاء ادخال الرمز التالي *

error: Content is protected !!