رئيس كوريا الشمالية “كيم جونج أون” يأمر بإخلاء العاصمة فوراً بعد تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة وتحذيرات من نشوب حرب نووية

أصدر رئيس كوريا الشمالية ، منذ قليل ، أمراً بإخلاء العاصمة، بيونج يانج، فوراً حسبما أفادت صحيفة برافدا الروسية، وتأتي هذه الأوامر بعد تصاعد حدة التوتر مع الولايات المتحدة، وأضافت الصحيفة أن الرئيس “كيم جونج أون”، أمر بالمغادرة في الحال مع اقتراب المواجهة بين بيونج يانج وأمريكا.

رئيس كوريا الشمالية "كيم جونج أون" يأمر بإخلاء العاصمة

مغادرة سكان عاصمة كوريا الشمالية

وبالفعل غادر سكان العاصمة الكورية وودع بعضهم البعض ، مع زيادة المخاوف من الدخول في حرب مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية، وخاصة بعد استدعاء حاملة طائرات أمريكية بالقرب من شواطئ كوريا الشمالية.

وفي سياق متصل ، قامت الحكومة الكورية بدعوة جميع الصحف العالمية والمحلية، والاستعداد لأحداث عظيمة وُصف بأنه “أكبر وأعظم حدث”، وحذر مسؤولون من نشوب حرب نووية في ظل التوترات التي تعيشها الكوريتن في الوقت الحالي.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت في الآونة الأخيرة أكثر من مرة بأنها لا تستثني أي خيار أثناء تحديد موقفها من كوريا الشمالية.

كما أكدت واشنطن ومعها سيئول وطوكيو، أن بيونغ يانغ حققت تقدما ملحوظا في الفترة الماضية في برامجها العسكرية، وهي بالخصوص تقترب من امتلاك صواريخ بالستية عابرة للقارات قادرة على الوصول إلى الأراضي الأمريكية.

وتبحر في الوقت الراهن نحو شبه الجزيرة الكورية قوة بحرية أمريكية ضاربة تتقدمها حاملة الطائرات “Carl Vinson” وتضم طرادا صاروخيا ومدمرتين حاملتين للصواريخ، فيما تقول وكالة أنباء “Kyodo” أن الولايات المتحدة وجهت سفينتين حربيتين أخريين من قاعدتهما في سان دييغو في كاليفورنيا لتعزيز هذه المجموعة الضاربة.

إقرأ أيضاً مزيد من المقالات

اترك رد

لن يتم نشر بريدك .

الرجاء ادخال الرمز التالي *

error: Content is protected !!