استقرار نسبي في سعر الدولار الأمريكي اليوم في البنوك الرسمية والسوق السوداء

شهد سعر الدولار الأمريكي اليوم استقرار نسبي في البنوك الرسمية ، حيث سجلت العملة الخضراء 17.65 جنيه في البنك الأهلي المتحد، وذلك مع بداية تعاملات اليوم السبت 11/3/2017 في البنوك مقابل الجنيه، وتتنوع وتختلف أسعار العملات العربية والأجنبية من جهة إلى أخرى، وتختلف الأسعار في السوق السوداء لتداول العملات الأجنبية عن البنوك ومكاتب وشركات الصرافة العاملة في مصر والتي تشتري وتبيع الدولار بفارق يصل الي حوالي 15 قرش.

سعر الدولار اليوم في السوق السوداء

سجل سعر الدولار في السوق السوداء اليوم في مصر  18.50 جنيه للشراء مقابل 18.75 جنيه للبيع، جاء ذلك بعد قرار البنك المركزي الرسمي بتعويم الجنيه، حيث خفضت الحكومة الجنيه بنسبة كبيرة تصل إلى 50% من قيمته، مما ينذر بكارثة كبيرة، في ظل أزمة اقتصادية طاحنة، تمر بها مصر للمرة الأولى، مما أدى إلى تدهور سعر الدولار اليوم في مصر بيع وشراء.

سعر الدولار اليوم في البنوك الرسمية

البنك سعر الشراء سعر البيع
بنك اتش اس بي سي 17.81 18.00
مصرف أبوظبي الإسلامي 17.80 17.90
بنك مصر إيران للتنمية 17.80 17.90
البنك الوطني اليوناني 17.80 17.85
بنك المشرق 17.80 17.90
البنك المصري الخليجي 17.77 17.87
كريدي أجريكول 17.70 17.80
بنك الشركة المصرفية العربية الدولية 17.70 17.80
بنك أبوظبي الوطني NBAD 17.70 17.80
البنك المركزي المصري 17.67 17.77
بنك الإسكندرية 17.65 17.75
التعمير والإسكان 17.65 17.75
بنك البركة 17.65 17.75
البنك المصري لتنمية الصادرات 17.65 17.75
المصرف المتحد 17.65 17.75
البنك الأهلي المتحد 17.65 17.75
البنك التجاري الدولي 17.60 17.70
بنك بلوم 17.60 17.70
الأهلي الكويتي – بيريوس 17.60 17.70
البنك العربي الأفريقي الدولي 17.57 17.67
بنك الكويت الوطني NBK 17.55 17.65
البنك الأهلي المصري 17.50 17.60
بنك مصر 17.50 17.60
بنك قناة السويس 17.50 17.60
بنك فيصل الإسلامي 17.50 17.60
بنك القاهرة 17.50 17.60
بنك قطر الوطني 17.50 17.60

من جانبه ، أعلن مصدر بالبنك المركزي المصري الذي يتحكم في القرارات الاقتصادية والسياسات المالية في مصر، أن العائد على أذون الخزانة المصرية قد انخفض بنحو 1.% خلال عطاء البنك المركزي، والمعروف أن البنك الحاكم يصدر هذا العطاء نيابة عن وزارة المالية المصرية، جاء هذا الانخفاض بعد فترات من الارتفاعات التي وصلت إلى 20%.

وصرح تامر يوسف ، الخبير الإقتصادي ، أن انخفاض عائد الأذون الخاصة بالخزانة، يرجع إلى عودة الاستثمارات الأجنبية للدين العام، حيث زادت الطلبات على الدين، مما جعل العائد يتراجع، وقامت البنوك المصرية بتغطية عطاء البنك المركزي بحوالي 135 مليار جنيه، قبلت منها وزارة المالية 7.4 مليار جنيه، بعد أن وافقت الوزارة على زيادة طلبات القبول.

نجاح جهود المركزي في السيطرة علي سعر الدولار

وكان البنك المركزي المصري قد بذل جهوداً كبيرة  للسيطرة علي سعر الدولار في مصر ، وقد حققت هذه الجهود نتائجح ملموسة حيث اختفت السوق السوداء وشركات الصرافة، والمعروف أنه يسمح البنك المركزي لشركات الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشا فقط عن السعر الرسمي للبنوك، ويبدو أن تداول الفوركس الدولي للعملات سيكون نشيطا في الفترة المقبلة، ويهدف هذا القرار إلى السيطرة على أسعار العملات في السوق السوداء، خاصة مع ظهور سوق تداول الفوركس.

البنك الأهلي يعتبر من أهم البنوك العاملة في مصر، والذي يبلغ سعر الدولار مقابل الجنيه فيه مركز متوسط في ترتيب البنوك، ولكنه في نفس الوقت يقدم العديد من الخدمات مثل تمويل المشاريع متناهية الصغر، والقروض، وكذلك التعاملات الائتمانية والبرامج التدريبية، ويقوم البنك حاليا بعمليات الهيكلة من أجل تحسين مستوى الخدمات.

وتجدر الإشارة إلي أن أسعار العملات مقابل الجنيه تواجه التقلبات الكثيرة، منذ أن بدأ العمل بقرار تعويم الجنيه، وتحاول الحكومة التحكم في سعر العملة الأمريكية مقابل الجنيه في السوق السوداء وشركات الصرافة، ويحاول العملاء والتجار على الحصول على الدولار اليوم من الأسواق الموازية لتداول العملة، بعد أن رفضت البنوك توفير حاجتهم، لكي يقوموا بتوفير الاحتياجات اليومية من أجل استيراد السلع والخدمات الأساسية، حيث تتغير أسعار العملات في السوق السوداء.

أخبار الدولار اليوم

وأكد محافظ البنك المركزي أن التحويلات الخارجية تم وضع حد لها يصل إلى 100 ألف دولار أمريكي، وأكد أن الاتفاق مع صندوق النقد الدولي الذ أعطى مصر القرض، نص على ضرورة تقييم الوضع الحالي، وأكد محافظ البنك المركزي أن هذا التقييم سيتم في شهر يونيو الجاري، حيث يتم تعديله او إلغاءه حسب الظروف في هذا الوقت.

من جهة أخري ، نجح البنك المركزي المصري في التخلص من المديونات التي نتجت عن اختلاف وفروق أسعار العملات للشركات التي لها أرصدة في البنوك، حيث اتفق طارق عامر محافظ البنك المركزي مع الاتحاد العام لجمعيات المستثمرين على سداد تلك المديونات لأي شركة تقل الرصدة الخاصة بها بالبنوك عن 5 ملايين دولار.

وأكدت مصادر في نفس السياق أن البنك المركزي ضخ 420 مليون دولار بسعر 15.88 جنيه للدولار، وكذلك أعلنت البنوك عن إصدار قروض محلية بعائد 12% لمدة عامين، على أن تتحمل البنوك أي خسائر أو فروق، والمعروف أن هذه الفروق في المديونيات جاءت بسبب قرار تعويم الجنيه الذي أدى إلى رفع أسعار الصرف بنسبة تتعدى 100% مما تسبب في خسائر كبيرة لبعض الشركات.

إقرأ أيضاً مزيد من المقالات

اترك رد

لن يتم نشر بريدك .

الرجاء ادخال الرمز التالي *

error: Content is protected !!