سعر الدولار الأمريكي يواصل تراجعه مع تلقي ضربات جديدة ومافيا السوق السوداء تتخلص منه في القري

شهد سعر الدولار الأمريكي تراجعا شديداً اليوم في التعاملات المصرفية اليوم ، في سعر بيع وشراء الدولار الأمريكي،  حيث كسر سقف حاجز الـ 17 جنيه، للمرة الأولى منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر.

سعر الدولار الأمريكي يواصل تراجعه مع تلقي ضربات جديدة ومافيا السوق السوداء تتخلص منه في القري

وأظهرت تعاملات عدد كبير من المصارف الرسمية، تراجعا كبيرا في سعر الدولار الأمريكي ، لتهبط تحت سقف حاجز الـ 17 جنيه، حيث سجل 16.90 جنيه بتعاملات البنك الأهلي اليوناني، و16.94 جنيه بتعاملات بنك البركة مصر، و16.95 جنيه بتعاملات بنك التعمير والإسكان والبنك التجاري الدولي، و16.99 جنيه بتعاملات البنك المصري الخليجي.

 سكرتير شعبة الصرافة يتوقع تراجعا شديدا في سعر الدولار

وفي سياق متصل ، صرح “علي الحريري” سكرتير شعبة الصرافة، بأن شركات الصرافة لم تجد بنوكا لتبيع لها ما لديها من دولارات، لأن البنك المركزي حدد بنكا واحدا لشراء الدولارات من محلات الصرافة، ولا توجد به سيولة كافية للشراء منهم، مما كبدهم خسائر فادحة خلال الأيام الماضية، بسبب التراجع المستمر لأسعار الورقة الخضراء.

وقدم سكرتير شعبة الصرافة نصيحة لحائزي الدولارات بسرعة بيعها، وخاصة أهالي المصريين العاملين في الخارج، بسبب التراجع الكبير والمستمر لسعر العملة الأمريكية، والذي من المتوقع أن يصل إلى 14 جنيه خلال تعاملات الربع الثاني من العام الجاري، مشيرا إلى أن عودة السياحة وزيادة المعروض في السوق أهم أسباب التراجع، لافتا إلى أنه لو عادت السياحة بقوة فإن الأسعار ستتراجع بصورة سريعة جدا.

مافيا السوق السوداء تتخلص من الدولار

فقد شهدت بعض القرى والمراكز في صعيد مصر موجه كبيرة من تغير العملات الأجنبية وخاصة الدولار غير مسبوقة، حيث أقبل المواطنين في محافظتي الأقصر وسوهاج على تغير الدولار من البنوك الرسمية، وذلك بسبب خوفهم من الخسارة المالية الكبيرة التي قد يلحقها تخزين الدولار بهم.

ويدل ذلك على نجاح سياسية البنك المركزي المصري، والذي نهى على السوق السوداء في مصر بعد تعويم الجنيه، حيث أن التجارة في السوق السوداء ليس لها قيمة بعد تحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات.

إقرأ أيضاً مزيد من المقالات

اترك رد

لن يتم نشر بريدك .

الرجاء ادخال الرمز التالي *

error: Content is protected !!