الشعب يفرح .. حكم تاريخي يؤيد مصرية تيران وصنافير .. دائرة فحص الطعون بالادارية العليا تؤيد حكم القضاء الإداري

حكم تاريخي يؤيد مصرية تيران وصنافير – قضت محكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار أحمد الشاذلي، اليوم الاثنين، برفض طعن هيئة قضايا الدولة على حكم القضاء الإداري، ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود الموقعة بين مصر والسعودية، والاعتراف بملكية تيران وصنافير لمصر.

حكم تاريخي يؤيد مصرية تيران وصنافير .. دائرة فحص الطعون بالادارية العليا تؤيد حكم القضاء الإداري

حكم تاريخي يؤيد مصرية تيران وصنافير

وجاء تأييد الحكم في ضوء رفض المحكمة – بإجماع آراء أعضائها – للطعن المقدم من هيئة قضايا الدولة ممثلة للحكومة في القضية، على حكم القضاء الإدارية.

صدر الحكم برئاسة المستشار أحمد الشاذلي نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي ومحمود رمضان ومبروك حجاج – نواب رئيس مجلس الدولة.

وكان تقرير هيئة المفوضين الذي صدر في ديسمبر الماضي، قد أوصي بتأييد حكم بطلان الاتفاقية المبرمة بين مصر والسعودية، بشأن ترسيم الحدود البحرية وإعلان تبعية جزيرتي تيران وصنافير للمملكة.

وأصدرت محكمة القضاء الإداري -في يونيو الماضي- حكما غير نهائي ببطلان الاتفاقية، ولكن هيئة قضايا الدولة -وهي الجهة الممثلة للحكومة- طعنت على الحكم أمام المحكمتين الدستورية والإدارية العليا، وقدمت هيئة قضايا الدولة استشكالين لوقف حكم البطلان أيضا.
المستشار أحمد الشاذلي ارتبط اسمه بدرجة وثيقة خلال الشهور الماضية بقضية تران وصنافير لرئاسته دائرة فحص الطعون التي نظرت القضية وأصدرت حكمها النهائي فيها.

النائب السادات : مصرية تيران وصنافير عنوان الحقيقة

قال النائب محمد أنور السادات، عضو مجلس النواب، إن حكم المحكمة الإدارية العليا الصادر اليوم الذي أكد مصرية جزيرتى تيران وصنافير، “عنوان الحقيقة “، مضيفًا: “ليس مستغربًا من القضاء المصري أنه يؤكد حقيقة يُؤْمِن بها المصريين”

وأضاف فى تصريح للمحررين البرلمانيين: “السيادة لها مظاهرها الواضحة من عشرات السنين، ولا يجوز أن يتغير واقع الجزيرتين اللاتى يقعن تحت أعمال مصر”.

وتابع، على البرلمان الآن مراجعة موقفه، فيما يتعلق بالتعرض للاتفاقية ومناقشتها داخل البرلمان، مطالبًا بإعلان البرلمان عدم مناقشتها بعد صدور ذلك الحكم الذى أكد على مصرية الحزيرتين، محذرا بأنه حال مناقشة الاتفاقية داخل المجلس سيكون هناك صورة سلبية عن البرلمان يتم تصديرها للشارع المصرى.

ووجه السادات رسالة للنواب المؤيدين للاتفاقية، بأن عليهم التزام الصمت الآن، لأن الحكم عنوان الحقيقة.

 

إقرأ أيضاً مزيد من المقالات

اترك رد

لن يتم نشر بريدك .

الرجاء ادخال الرمز التالي *

error: Content is protected !!