إسرائيل تتجه الي تصدير الماريجوانا رغم تصنيفها كمخدر خطير وحظر إستخدامها داخلياً

0

نشرت صحيفة نيويورك تايمز ، الأمريكية ، أن إسرائيل تتجه لتكون ضمن البلدان القليلة التى تتجه الي تصدير الماريجوانا ، بينما لايزال من غير الواضح الجهات التى ستصدر لها.

إسرائيل تتجه الي تصدير الماريجوانا رغم تصنيفها كمخدر خطير

وقالت الصحيفة فى احد تقاريرها على موقعها الإلكترونى، الأحد، أن صناعة الماريجوانا الطبية تزدهر فى إسرائيل حيث تلقى دعم من تحالف يضم المزارعين والمحامين والعلماء ورجال الأعمال وحتى وزير الصحة، الذين يتطلعون إلى الأسواق فى الخارج.

وبالرغم من أن الماريجوانا لا تزال تصنف على أنها مخدر خطير فى إسرائيل ويحظر إستخدامها لأغراض ترفيهية، لكن الحكومة الإسرائيلى تقف فى طليعة الجهود الرامية لتطوير وتوسيع صناعة االماريجوانا الطبية التى تشهد نموا سريعا وتجعل إسرائيل مركزا رئيسيا لها.

وأشارت الصحيفة أن جهود الحكومة الإسرائيلية مؤخرا لتنظيم الماريجوانا الطبية سوف يجعلها متاحة بشكل أكثر سهولة ويمكن توفيرها فى الصيدليات عبر الوصفات الطبية. وقد عينت الحكومة لجنة لدراسة إمكانية أن تصبح إسرائيل واحدة من البلدان القليلة التى تسمح بصادراتها، على الرغم من عدم وضوح وجهات المنتجات.

ويقوم مركز فولكانى، وهو منظمة أبحاث تابعة لوزارة الزراعة الإسرائيليىة،  ببناء معهد وطنى لأبحاث الماريجوانا الطبية ، حالياً ،  وفي هذا الإطار ، ضخ مكتب كبير العلماء فى وزارة الإقتصاد ، ملايين الشواقل فى شركات معنية بهذه الصناعة، مثلما ساعدت الإستثمارات الحكومية على إزدهار التكنولوجية الإسرائيلية فى التسعينيات.

وتحرز إسرائيل تقدما سريعا فى هذا المجال بالمقارنة بالدول الأخرى حيث تبدو السلطات أكثر إهتماما. وقد وضعت الحكومة معايير لزراعة وتخزين وإستخدام الماريجوانا الطبية.

ويقول تامر جدو، الرئيس التنفيذى لشركة “Breath of  Life Pharma“، الإسرائيلية التى تم السماح لها بزراعة الماريجوانا الطبية وتوزيع منتجاتها: “إنه أمر غير مسبوق.. يبدو ان الحكومة تعمل أسرع من القطاع الخاص لتطوير هذه الصناعة”.

وقال يعقود ليتسمان، وزير الصحة اليهودى المتشدد، إنه على الرغم من مخاوفه من تسلل الماريجوانا إلى السوق الترفيهية، إلا أنه سيؤيد فكرة تصديرها طالما أن عائداتها ستذهب لأبحاث وزارة الصحة.

وذكرت الصحيفة أن هناك قلقاً عاماً بين بعض المؤسسات الطبية التقليدية والشرطة من تسرب المخدر إلى السوق السوداء الترفيهية، كما أن بعض الإسرائيليين قلقون من أن يكون تصدير الماريجوانا سبباً في وصم هذا البلد كواحدة من البلدان التى تصدر المخدرات والسلاح.

يذكر ان حوالي 25 ألف إسرائيلى، من إجمالى سكانها البالغ عددهم 8.5 مليون نسمة، تصاريح بإستخدام الماريجوانا الطبية لتخفيف أعراض السرطان والصرع وغيرها من الأمراض، مع توقعات بنمو هذا العدد مستقبلاً.

شارك بتعليق

الرجاء ادخال الرمز التالي *

error: ممنوع السرقة !!