استيقظت البرازيل على خبر محزن للغاية أحزن جميع البرازيليين بل أحزن جميع محبي كرة القدم في العالم، وكان هذا الخبر مفاده هو تحطم الطائرة البرازيلية التي كانت تقل فريق كرة القدم البرازيلي (شابكوينسي) وهي في طريقها إلى كولمبيا، وقد أسفر هذا الحادث عن مصرع ما يزيد عن 71 شخصا، ولم ينجوا من هذا الحادث سوى 6 أفراد فقط بينهم ثلاثة لاعبين.

أسباب تحطم الطائرة البرازيلية .. واللحظات الأخيرة من داخل الطائرة قبل تحطمها

أسباب تحطم الطائرة البرازيلية

وعقب وقوع الحادث أعلنت الشركة المالكة للطائرة أن السبب وراء هذا الحادث هو ارتطام الطائرة بجبل وهي في طريقها لمباراة في مدينة ميديين ببطولة سودأمريكانا، والتي كان من المقرر أن تقام في كولمبيا، ولكن قام مصدر مطلع بكشف بعض الكواليس المتعلقة بسقوط هذه الطائرة، حيث أكد هذا المصدر أن قائد هذه الطائرة قام بتوجيه نداء استغاثة طلب فيه الإمداد بالوقود لأن الوقود ينفذ من الطائرة، أو السماح له بالهبوط الإضطراري.

كذلك كشف (خوان سيباستيان أوبيجي) وهو مساعد طيار تابع لنفس الشركة المالكة للطائرة المنكوبة، انه سمع قائد الطائرة المنكوبة يوجه رساله بأنه يواجه مشاكل في الطائرة، ولكن هذا المصدر صرح بأنه حدثت صدفة غريبة هى التي أدت إلى تحطم الطائرة وسقوطها بهذا الشكل، حيث أكد هذا المصدر أن نداء الاستغاثة الذي وجهه قائد الطائرة المنكوبة تصادف مع وجود نداء استغاثة من طائرة أخرى، ولكن الأولوية والمساعدة قدمت للطائرة الأخرى التابعة لشركة ( فيفا كولومبيا) للطيران.

قالت السلطات الكولومبية ان الادلة تشير ان الطائرة المنكوبة استنفذت كل ما لديها من الوقود وظهر انها مزودة ب 21،000 رطلا من الوقود لكنها أستكملت فقط 5000

وقالت السلطات المعنية ان الطيار طلب هبوطا اضطراريا بسبب نفاذ الوقود والفشل الكهربائي وفقا لتسجيل صوتي للطيار، وتحدثت تقارير ان الطائرة توقفت في كوبيجا للتزود بالوقود على الحدود بين البرازيل وبوليفيا ولكن لم يكن المطار يعمل ليلاً، وكان للطيار خيار التزود بالوقود في بوغوتا لكنه توجه مباشرة الى ميدلين

فيما قالت عائلة الطيار كيروغا انه بذل كل ما في وسعه لانقاذ أرواح الركاب ، وسقطت الطائرة على منحدر جبلي بالقرب من ميديلين ونجا ستة أشخاص من أصل 77 شخص لقوا حتفهم، ومن ضمن الناجين حارس المرمى جاكسون فولمان ولكن بترت رجله اليمنى اثناء تلقيه العلاج وحالته مستقرة، وأيضا مضيفتان في الطائرة نجتا بأعجوبة وفي المقابل مصرع 20 صحفي برازيلي سافرو لتغطية المباراة.

وعثرت السلطات على الصندوق الاسود ولم يتضح الوقت المستغرق لاستكمال تحليله، وكانت الطائرة تقل فريق شابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم لخوض مباراة ضد أتلتيكو ناسيونال في نهائيات كأس أندية أمريكا الجنوبية.

وقد تداول رود مواقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك ” فيديو من داخل الطائرة البرازيلية قبل تحطمها بقليل , الفيديو لأحد لا عبي فريق ” شابيكوينسي ” البرازيلي قبل تحطم الطائرة بقليل أثناء رحلتها إلي كولومبيا , حيث تحطمت الطائرة قبل وصولها مما أدي إلي وفاة أكثر من 70 شخص من لاعبي الفريق والجهاز االفني والإداري .

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *