اتخذ البنك المركزي المصري ، صباح اليوم الخميس ، احد اهم القرارات الإقتصادية وهو تعويم الجنيه المصري ، بمعني تحرير الجنيه المصري أمام الدولار وفقا لازدواجية العرض و الطلب القائمة على النطاق العالمي .

المركزي المصري يتخذ قرار تعويم الجنيه امام الدولار

و في هذا السياق ، اصدر البنك المركزي بياناً أكد فيه بأن تحديد سعر العملة المحلية سيكون على أساس العرض و الطلب ، و انه يسمح للبنوك المصرية بهامش حركة عشرة بالمئة ، أقل أو أكثر من 13 جنيها للدولار الأمريكي الواحد ، و ذلك الى غاية الواحدة ظهرا ، لحين طرح عطاء اسستنائي وفقا مصادر قام بتحليل بيان البنك المركزي ,

و قد سمح البنك المركزي للبنوك المتواجدة داخل البلاد ، بحق التسعير للنقد الاجنبي ، من خلال آلية سوق ما بين البنوك الإنتربنك، و قد سمح للبنوك بفتح فروعها حتى التاسعة مساءً، وأيام العطلة الأسبوعية؛ لتنفيذ عمليات شراء وبيع العملة وصرف حوالات العاملين في الخارج .

وذكرت مصادر مطلعة انه : ” لا قيود على سحب و ايداع  العملات الأجنبية للأفراد والشركات، ولن تقوم بفرض شروط للتنازل عن العملات الأجنبية”.

وتشهد مصر  شحا في العملة الصعبة ، نظرا لخروج اموال كثيرة من مصر نحو الخارج ، كأحد الاسباب المشكلة للأزمة المالية ، وأيضا تراجع ايرادات قناة السويس ، كذلك انخفاض تحويلات المصريين في الخارج.

سعر الدولار اليوم بعد تعويم الجنيه

أعلن البنك المركزي المصري تحرير سعر صرف الجنيه المصري أمام العملات الاجنبية وتخفيض قيمته بشكل مؤقت بنسبة 48 في المائة.

ليصل سعر صرف الدولار الى 13.5 و 14 جنيه مصري وفقا لعدة بنوك أعلنت ذلك في اتصال مع وكالة فرانس برس.

وقال الوكيل المساعد لمحافظ البنك المركزي رامي جاب الله في بيان”انه تم خفض قيمة الجنيه بنسة 48 في المئة مؤقتا ليصل الدولار ل 13 جنيه مع وجود هامش طفيف بنسبة  10% في الارتفاع أو الانخفاض.

وترك البنوك تحدد سعر الصرف وفقا للآلية العرض والطلب ورفع سعر فائدة الايداع والاقراض لليلة الواحدة بنسبة ثلاثة في المئة،

وكذلك السماح للبنوك بفتح فروعها حتى الساعة التاسعة مساءاً في أيام عطلة الاسبوع

وكان قد توقع المصرفيون ان يتم تحرير كامل لسعر الصرف بعد ان شهد الجنيه تراجعا في المعاملات الاخيرة

وقال المحلل المالي نادي عزام ان قرارات البنك المركزي جاءت لتنفيذ احد اهم شروط صندوق النقد الدولي للموافقة على منح مصر الدفعة الاولى من القرض بقيمة 12 مليار دولار المتفق عليه.

وأبرز القرارات التي أعلنها البنك المركزي في يوم 3 نوفمبر:

  • السماح للبنوك بالعمل في عطلة الاسبوع حتى التاسعة مساءا لتنفيذ عمليات البيع والشراء للعملة
  • زيادة فائدة الاقراض والايداع بواقع 300 نقطة أساس
  • منح الحرية للبنوك في مصر بتحديد تسعير النقد الأجنبي من خلال آلية الإنتربنك
  • زيادة سعر الائتمان والخصم بواقع 300 نقطة ليسجل 25.15%    

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *