تحذيرات روسيا – قامت وزارة الدفاع الروسية بالإعلان أنها ستعتبر أي ضربة على المناطق الخاضعة للجيش السوري تهديدا على العسكريين الروس في سوريا ، مشيرة الي امكانية استخدامها منظومات  إس-400 وإس-300 في حميميم وطرطوس لصد الهجمات.

روسيا تحذر واشنطن من عواقب شن هجمات علي المناطق الخاضعة للجيش السوري

وعقد اللواء إيغور كوناشينكوف، الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، مؤتمراً صحفياً يوم الخميس، 6 أكتوبر/تشرين الأول  ، شدد فيه على أن “غالبية ضباط المركز الروسي الخاص بتنسيق المصالحة بين الأطراف المتناحرة يعملون في الوقت الراهن على الأرض”، موضحا أنهم “يقومون بإيصال المساعدات الإنسانية (إلى المناطق المنكوبة) وإجراء مفاوضات مع زعماء البلدات والمجموعات المسلحة في معظم المحافظات السورية”.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، في هذا السياق: “ولهذا السبب، ستشكل أية ضربات صاروخية أو جوية موجهة إلى الأراضي الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية تهديدا بالنسبة إلى العسكريين الروس”.

كما علق على نشر بعض وسائل الإعلام الغربية معلومات حول بحث الإدارة الأمريكية احتمال توجيه ضربات إلى مواقع الجيش السوري، أشار كوناشينكوف إلى أن “التاريخ يظهر أن مثل هذه التسريبات غالبا ما تشكل مقدمة للعمليات الحقيقية”.

وتابع المسؤول أن القلق الأكبر تثيره المعلومات التي تقول إن “هذه الاستفزازات يبادر إليها الموظفون في وكالة الاستخبارات المركزية والبنتاغون، الذين قدموا للرئيس الأمريكي في شهر سبتمبر تقارير قالوا فيها إن مسلحي المعارضة يخضعون لسيطرة (الولايات المتحدة)، واليوم هم الذين يدفعون نحو تكثيف التحركات العسكرية في سوريا”.

كما أوصى اللواء الروسي “الزملاء في واشنطن بتحليل التداعيات المحتملة لتحقيق مثل هذه المخططات بشكل دقيق جدا”.

تصريحات اللواء كوناشينكوف أعادت إلى الأذهان أن القاعدتين الروسيتين في حميميم وطرطوس تحميهما منظومات “إس-400″ و”إس-300” للدفاع الجوي، مشيرا إلى أن “مدى عملها قد يصبح مفاجأة بالنسبة لأية أجسام طائرة مجهولة”.

وأوضح المتحدث بسام وزارة الدفاع الروسية إلى أنه “لن يكون هناك، على الأرجح، وقت أمام المنظومات الروسية للدفاع الجوي لتحديد المسار الدقيق لتحليق الصواريخ وهوية حاملاتها، عبر قنوات اتصال مباشر” في حال تعرضت مواقع الجيش السوري لضربات جديدة.

كما أشار كوناشينكوف إلى أن الجيش السوري يمتلك أيضا منظومات فعالة للدفاع الجوي مثل “إس-200” و”بوك”، التي خضعت سابقا لعمليات صيانة.

واختتم كوناشينكوف حديثه مؤكداً علي أن روسيا اتخذت، على خلفية شن طائرات التحالف الدولي ضربة جوية على القوات السورية في دير الزور في 17 سبتمبر/أيلول، “كل الإجراءات الضرورية لمنع تكرار مثل هذه الأخطاء بحق العسكريين الروس والمنشآت الروسية في سوريا”.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *