أعلنت لجنة نوبل عن منحها العالم الياباني يوشينوري أوسومي جائزة نوبل في الطب لعام 2016 ، وذلك عن ابحاث أوسومي عن الالتهام الذاتي ، التي أدت دوراً حاسماً في فهم تجدد الخلايا ، وردة فعل الجسم على الجوع والالتهابات.

بحث " الالتهام الذاتي " يهدي جائزة نوبل في الطب للعالم الياباني " يوشينوري أوسومي "

أهمية بحث ” الالتهام الذاتي ” الطبية

وتكمن أهمية الأبحاث التي أجراها الطبيب الياباني في أن تحولات جينات الالتهام الذاتي يمكن أن تتسبب بأمراض فيما عملية الالتهام الذاتي ضالعة في عدة أمراض مثل السرطان والأمراض العصبية، وذلك بحسب ما جاء في حيثيات قرار اللجنة.

وقال موقع “هافينجتون بوست” فإن مفهوم الالتهام الذاتي في الستينيات عندما رصد باحثون للمرة الأولى عملية تدمير خلايا لمكوناتها من خلال تحويلها إلى “حجيرة إعادة تدوير” تسمى الجسم المحلل على ما أوضحت لجنة نوبل في معهد كارولينسكا التي تمنح الجائزة.

إلا أن المعلومات حول هذه الظاهرة بقيت محدودة إلى أن أجرى يوشينوري أوسومي أعماله وأنجز في مطلع التسعينيات “تجارب رائعة” على الخميرة وحدد جينات الالتهام الذاتي.
وعمد بعد ذلك إلى إظهار آلياتها مبيناً أن الآليات نفسها تحصل في جسم الإنسان.

نبذة عن يوشينوري أوسومي

ولد يوشينوري أوسومي (71 عاماً) في فوكووكا وحصل على شهادة دكتوراه العام 1964 من جامعة طوكيو.

وبعدما أمضى ثلاث سنوات في جامعة روكفلر في نيويورك، عاد إلى طوكيو لتأسيس مختبره الخاص، وهو منذ العام 2009 يدرس في معهد التكنولوجيا في العاصمة اليابانية.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *