تقوم الجهات المعنية بالرياض ، حالياً ، بالتحقيق في قضية هروب فتاتين سعوديتيْن إلى كوريا الجنوبية دون علم ذويهما، فيما تتابع السفارة السعودية في كوريا القضية.

 

هروب فتاتين إلى كوريا دون علم ذويهما

تفاصيل هروب فتاتين إلى كوريا دون علم ذويهما

والد أحد الفتاتين يروي حيثيات الحادثة، مشيراً إلى أن ابنته البالغة من العمر 22 عاماً تأخرت في العودة من إحدى جامعات الرياض (تدرس في المستوى الثاني)، مساء الخميس الماضي، وبعد فقدانها والبحث والتحرّي تبيّن سفرها عند الساعة 12 من ظهر الخميس إلى كوريا الجنوبية برفقة صديقتها.

وقال الوالد : “تبيّن أن ابنتي استخدمت هاتفي واستخرجت تصريح سفر إلكترونياً من (أبشر) قبل سفرها”، مضيفاً: “ابنتي تأثرت بالمسلسلات الكورية، وكانت تعبّر عن محبتها للبلد، كما يبدو أنها تأثرت مما يدور في مواقع التواصل الاجتماعي من محاولات التأثير في أفكار بنات الوطن”.

وأوضح الوالد ، أن ابنته وصديقتها أغلقتا الهواتف، فيما تواصلت ابنته مع أسرتها عن طريق الإيميل؛ معللة سفرها برغبتها في إكمال الدراسة والعيش في كوريا، فيما أكّد الأب تواصل السفارة السعودية معه، مطالباً باتخاذ إجراءات عاجلة تُسهم في ضبط الفتاتيْن وإعادتهما إلى المملكة في أقرب وقت.

أبلغت سفارة خادم الحرمين الشريفين في كوريا الجنوبية “سبق” ، أنها تتابع قضية الفتاتين السعوديتين، وجارٍ النظر في أمرهما مع الجهات المعنية هناك ، وستعلن لاحقا المعلومات حال توفرها.

وفي سياق متصل ، تترصد السلطات السعودية أسباب هروب طالبتين جامعيتين تبين مغادرتهما المملكة إلى كوريا الجنوبية في ظروف غامضة، منذ الخميس الماضي.

الجدير بالذكر ، أن آلية السفر إلى كوريا الجنوبية لا تتطلب الحصول على تأشيرة من سفارتها في الرياض ، ويتعين على المسافر الحصول عليها في مطار “سيول” عند وصوله الأراضي الكورية ، وهو ما سهّل على الفتاتين السفر دون علم أسرتيهما.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *