اعتمدت السلطات السعوديه التقويم الميلادي رسمياً بدلا من التقويم الهجري ، اليوم الأحد ، وذلك بعد 86 عام من العمل بالتاريخ الهجري , ليخسر الموظف نصف شهر سنويا تقريبا.

اعتماد التقويم الميلادي بدلاً من التقويم الهجري في السعودية

وجاء قرار العمل بالتقويم الملادي من مجلس الوزراء الاسبوع الماضي في البند الرابع عشر ، وقال بيان المجلس الوزراء انه يعمل بهذا القرار ابتدائا من 1/1/1438هجري ، ويشار ان السلطات بالمملكه العربيه السعوديه ظلت تعمل بالتقويم الهجري اكثر من 86 عام ، والسنه الهجريه تزيد عن السنه الميلاديه ب11 يوما تقربيا ، اي هذا ما يزيد عن ثلث شهر وهو ما يساوي اكثر من شهر كل ثلاث سنوات

واوضح بعض من المتخصصين ان التقويم الميلادي لا يدعم الموظف ، لانه يخسر 11 يوم سنويا من رواتبه ، وعند عمره التقاعدي 40 يكون خسر 15شهرا ، مبرزين ان الشركات تستفيد اكثر من التقويم الميلادي.

وقال مسؤول من الوزاره الماليه بالسعوديه ان العلاوه السنويه التي ينص عليها قرار مجلس الوزراء مؤخرا هي العلاوه التي يحصل عليها الموظف سنويا وستتوقف عام واحد فقط وستعود في عام 2018 بناء علي القرار الصادر من مجلس الوزراء,ويعد هذا القرارمن بين مجموعه قرارات التي اتخذتها مجلس الوزراء بالسعوديه.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *