سعر الدولار اليوم ، حقق الدولار الأمريكي قفزة جديدة مقابل الجنيه المصري في تعاملات السوق السوق السوداء اليوم ، السبت 17-9-2016، مسجلا 12.80 جنيه للبيع .

سعر الدولار اليوم في السوق السوداء والبنوك السبت 17-9-2016 وقفزة جديدة للعملة الأمريكية

وذكر متعاملون في السوق الموازية، أن سعر صرف الدولار ارتقع أمام الجنيه المصري في تعاملات السوق السوداء، السبت، نحو 5 قروش ليصعد إلى مستوى 12.60 جنيه للشراء، مقابل 12.80 جنيه للبيع .

من ناحية اخري ، استقر سعر الصرف الرسمي للدولار أمام الجنيه المصري في التعاملات الرسمية بالبنوك اليوم، السبت، مسجلا 8.85 جنيه للشراء، و8.88 جنيه للبيع .

سعر الدولار اليوم السبت 17/9/2016

وقال مصدر مصرفي في سوق الصرف، أن هناك توقعات بارتفاع أسعار صرف العملة الأمريكية مقابل العملة المحلية “الجنيه”، في السوق الموازي خلال الفترة المقبلة قد يقفز بالدولار إلى مستوى 14 جنيه، في ظل الوضع الحالي لسوق الصرف .

كما أكدت بعض المصادر المصرفية في سوق الصرف، أن السوق السوداء للعملة، شهدت زيادة في الطلب على العملة الأمريكية وندرة حادة في المعروض من الدولار للبيع، وهو ما فتح الباب أمام المضاربين لرفع أسعار صرف الورقة الخضراء لأعلى مستوى، وزاد من حدة الأزمة امتناع شركات الصرافة عن بيع الدولار والاكتفاء بعمليات الشراء من الأفراد بكميات ضعيفة، ما ينذر بدفع السوق باتجاه حالة العطش للرفع من أسعار الصرف مجددا لتحقيق أرباح طائلة .

واوضح خبراء ماليون في تقارير لهم ، أن أزمة الدولار نتج عنها ارتفاع نسبة التضخم في مصر لمستويات قياسية، بعد ارتفاع أسعار معظم السلع الاستهلاكية والخدمات بنسب متفاوتة منذ مطلع العام الحالي، مشيرين إلى أن عدم توافر العملة الصعبة بالبنوك  دفع بالمستوردين للجوء إلى السوق السوداء للحصول على احتياجاتهم من العملة الأمريكية وبأسعار مرتفعة عن السعر الرسمي .

كما أكد مستوردون أن شركات الصرافة تواصل امتناعها عن بيع وشراء الدولار، نتيجة الاضطرابات التي تشهدها سوق الصرف في مصر، وعدم وضوح توجهات سوق النقد خلال الفترة المقبلة، وهو ما ساهم في سيطرة المضاربين على الدولار وتحديدهم لأسعار الصرف .

ويرى محللون ماليون واقتصاديون، أن السوق الموازي للعملة الصعبة، سيشهد استقرار أسعار صرف معظم العملات الأجنبية أمام الجنيه بما فيها الدولار، متوقعين استقراره ما بين 12.45 إلى 12.75 جنيه للبيع كأعلى سعر .

وأشارت مصادر مصرفية إلى أن المضاربات على الدولار اشتعلت بالسوق غير الرسمية خلال الفترة الماضية، عقب تزايد الطلب على العملة الأمريكية وعجز البنك المركزي في تدبير احتياجات المستوردين، وتوقف شركات الصرافة عن تداول الدولار مقابل الجنيه مما عزز تواجد تجار العملة في السوق الموازي .
يذكر أن أزمة الدولار تصاعدت بشكل ملحوظ بعد أحداث ثورة يناير، وأثرت على ظروف معيشة المواطنين وغلاء معظم المواد الاستهلاكية والخدمات، خصوصا بعد عجز البنك المركزي والحكومات المتتالية في الوصول إلى حل لها .

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *