شهد موقع التواصل الإجتماعي ، تويتر ، انتشار هاشتاق جديد في المملكة العربية السعودية ، جاء الهاشتاج بعنوان ” حجب مكالمات لاين” بالمملكة العربية السعودية، والذي اكتشفه مستخدموا التطبيق مؤخرا مما أثار استياء آلآف المستخدمين، بل الملايين داخل المملكة.

حجب مكالمات لاين داخل المملكة العربية السعودية

ويعتبر تطبيق لاين وسيلة المغتربين الأولى للتواصل مع أقربائهم وذويهم في كل أنحاء العالم ، حيث يتواجد علي اراضي المملكة أعدادا كبيرة من الوافدين الذين يعملون علي  أراضيها ، من جنسيات مختلفة حول العالم ، مما يستدعي تواصلهم مع أهاليهم وأقاربهم.

كذلك المواطنين السعوديين سواء منهم رجال الأعمال والبيزنس ، أو المواطن العادي الذي يحظى بصداقات كثيرة حول العالم ، قد شعر فعلا بالتضييق عليه ، خصوصا وأن منع “ لاين ” ليس المنع الأول ، بل انه يأتي ضمن سلسلة من ممارسات الحجب التي سبقت على برامج “ الواتس اب ” و “فايبر” في وقت سابق.

ويرى المحللون أن هناك من يقف وراء تلك الإجراءات من حجب البرامج ، والتي هي في واقع الأمر المستفيد الأول من ذلك ، وهي الشركات العاملة في مجال الاتصالات بالمملكة.

توافر تلك البرامج تيسر التواصل للجميع حول العالم ، بالعديد من الوسائل المختلفة بصوت واضح نقي ، وايضا من الممكن المشاهدة أيضا عبر تواصل الفيديو باستخدام الكام غير وسائل أخرى رائعة  من تبادل الصور ومقاطع الفيديو والرسائل النصية وغيرها الكثير مما أثر بشكل مباشر على دخول تلك الشركات والتي تتصف خدماتها بالمحدودية وأيضا بتكاليفها المرتفعة.

وكان الأجدر بتلك الشركات دراسة مشاكلها مناقشة موضوعية  ، والتفكير خارج الصندوق في كيفية استعادة مستخدميها ، بتطوير ما تقدمه لهم من خدمات وتقديم المزيد من العروض المخفضة ، ولكنها بدلا من ذلك بدأت تمارس سلطتها للضغط على صانعي القرار ، من اجل حجب تلك المواقع واضعة إياهم في مواقف مستهجنة من عدم الشفافية مع المستخدمين ، وتظهرهم بفرض القيود والتضييق على المغتربين والمواطنين سواء بسواء ، والدليل على ذلك عدم صدور أي تصريح واضح يؤكد المنع وأسبابه من قبل الجهات الرسمية.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *