قام جهاز حماية المستهلك بمطالبة وزارة المالية والبنك المركزي ، لإعادة التداول بفئة القرش والعملات الأقل من جنيه ، لمحاربة الارتفاع الهستيري في أسعار جميع أنواع السلع في الأسواق ، فيتم احتساب جميع السلع الاستهلاكية والغذائية من الجنيه ولا تشمل الأسعار القروش أو أقل من جنيه.

مطالبات بإعادة التعامل بفئة القرش لمواجهة الإرتفاع الهستيري للأسعار

وأوضح الدكتور عاطف يعقوب ، رئيس جهاز حماية المستهلك  ، ان ارتفاع الأسعار بشكل كبير جداً طال جميع مستلزمات الحياة الشاملة من المنتجات الغذائية وغيرها ، وتعتبر الارتفاعات التي شهدتها الأسواق المصرية مؤخراً وهمية ، ولا علاقة لها بثمن المنتج أو السلعة في الحقيقة.

وأضاف يعقوب أن السبب في ذلك يعود لإهمال العملات من فئة القرش والأقل من جنيه ، مما تسبب في بداية احتساب أسعار كافة السلع من الجنيه ، لأنها العملة المتداولة ونتج علي اثرها وضع أسعار غير حقيقة ، وكان السبب الرئيسي في الارتفاعات الكبير التي شهدتها الأسواق المصرية ، مؤكداً في تصريح صحفي أن وزارة المالية و البنك المركزي لم يردوا بعد علي الاقتراح الذي قدمه.

وأشار رئيس جهاز حماية المستهلك الي أن أكبر الأخطاء التي وقعت فيها الحكومة المصرية هي إلغاء التداول بفئة القرش ، وأصبحت كافة الأسواق تبدأ أسعارها من الجنيه ، وكان هذا من أهم الأسباب لارتفاع سعر المنتجات والسلع ، فيتبع كل شخص الأسعار حسب أهواءه دون وضع أسعار ثابتة ومرجعية اقتصادية ، يذكر أن المواطنين طالبوا الحكومة المصرية بإيجاد حل سريع وجذري لمشكلة ارتفاع الأسعار والوضع الاقتصادي السيئ الذي يعيشه الشعب المصري.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *