صورة الطفل السوري ” عمران ” الذى لم يتجاوز عمرة الخامسة حظيت بإهتمام الجميع فى الوطن العربى و الغربى ، بعد ان تم انقاذه من تحت الانقاض ، و وجة مغطي  بالغبار و الدماء ، وارتسمت علية ملامح الذهول و الرعب ، و قد اعادت تلك الصورة الى الاذهان صورة الطفل ” ايلان ” ، الذى لقى مصرعة على السواحل التركية ، وهو ملقى على رمال البحر و الموج يداعب و جة الصغير.

قصة ” عمران ” الطفل السورى

صورة الطفل السوري عمران السورى تهز العالم

قصة ” عمران ” الطفل السورى

اهتز العالم لصورة الطفل السورى الصغير صاحب الخمس اعوام بعد ان تم انقاذة من الموت ، واخراجه من تحت انقاض منزلة ، الذى تعرض للقصف الجوى فى حى القطرجى بحلب ، و من اكثر الصور التى تعاطف معها الجميع حين قام الصغير بمسح الغبار عن وجة الملائكى بيدة الصغيرة ، وتفاجأ بوجود دماء على وجة ، عمران لم يتكلم ولم يبكى بل ظل صامتا من هول الصدمة التى تعرض لها ، وقد انتابت مذيعة قناة الـ CNN الامريكية موجة من البكاء اثناء عرضها صور الطفل السورى.

المصور السوري محمود ابو الشيخ يتحدث عن الصورة التى هزت العالم

 

” محمود ابو الشيخ ” ناشط اعلامى بسوريا ، يقوم بتسجيل المجازر التى تحدث فى سوريا من قبل النظام السورى فى حق الشعب، و هو ايضا صاحب صورة الطفل السورى التي ابكت العالم ، وذلك فور خروجة من تحت الانقاض بحلب ، يروى ” ابو الشيخ ” تفاصيل انقاذ الطفل و اسرتة قائلا : فى البداية كنت اظن ان ” عمران اصابتة ” خطيرة ، لانة لم يتكلم و لا يبكى عقب خروجة من تحت انقاض منزلة ، و بعد وصولة الى المشفى تبين ان اصابتة ليست خطيرة.

و اضاف الناشط الاعلامى و المصور ” محمود ابو الشيخ ” ، انة وصل الى منزل الطفل عقب قصفة بثلاث دقائق، و كان الطفل و عائلتة تحت الانقاض ، و قال ان ” عمران ” اول من تم انتشالة من افراد اسرتة ، ثم اخوية الذين يبلغان ” 6 و 7 ” اعوام ، ثم تم انتشال الاب واخيرا تم انتشال الام من تحت الانقاض ، و كانت عملية خروجها صعبة للغاية ، حيث كانت محتجزة داخل الانقاض.

وقال ” ابو الشيخ ” بكيت حين رأيت الطفل يمسح الدماء من على وجة فى ذهول ، وطلبت من المسعفين ان يسرعوا بأسعافة، و قال ان رهبة الطفل بدأت تتلاشى بعد ان رأى افراد عائلتة معة فى سيارة الاسعاف.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *