شهدت إحدى القري الأوليمبية في ريو دى جانيرو ، فضيحة جنسية من العيار الثقيل ، بعد كشف وسائل الإعلام البرازيلية عن تفاصليها ، واسفرت عن استبعاد إنجريد دو أوليفيرا ، لاعبة الغطس البرازيلية ، بعدما افتضح أمر إقامتها علاقة غير شرعية ، برفقة مواطنها لاعب التجديف بيدرو جونسالفيس، داخل إحدى غرفة القرية الأوليمبية.

البرازيلية إنجريد دو أوليفيرا تتورط في فضيحة جنسية

تفاصيل فضيحة إنجريد دو أوليفيرا الجنسية

وذكرت وسائل الإعلام ، أن إنجريد دو أوليفيرا طلبت من زميلتها جيوفانا بيدروسا ، في الغرف المزدوجة ، مغادرة الغرفة بهدف قضاء ليلة مع صديقها البرازيلي ، لاعب التجديف ، لكنّ زميلتها رفضت هذا الطلب ، ما دفع لاعبة الغطس البرازيلية إلى الذهاب إلى غرفة «بيدرو» ، حيث تمت الواقعة الجنسية.
وأوضحت وسائل الإعلام ، إن اللجنة الأوليمبية البرازيلية ، قررت طرد لاعبة الغطس من المنافسات ، بعد ثبوت تواجدها مع لاعب التجديف «بيدرو» في غرفته ،  قبل ليلة واحدة من منافسات البطولة.
وسردت جيوفانا بيدروسا ، زميلة إنجريد ، تفاصيل الواقعة إلى مسؤولي اللجنة الأوليمبية البرازيلية ، التي قامت باستبعاد اللاعبة من المنافسات تماماً.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *