العمل بـ «التوقيت الصيفي» كاد ان يفجر أزمة بين الحكومة ومجلس النواب، حيث تمسكت الحكومة بعودته إلى الحياة والعمل به بعد انقضاء شهر رمضان ، بيما صوت البرلمان بإلغاءه ، مما كان يشير بأنها ستكون بمثابة فتيل لبداية اشتعال الأزمات.

الغاء العمل بالتوقيت الصيفي

وقد جاء قرار مجلس الوزراء فى اجتماعه اليوم  الاثنين الموافق 4 يوليو برئاسة المهندس شريف إسماعيل، بمثابة إمتصاص لبوادر الأزمة التي ظهرت ، حيث قرر عدم تطبيق التوقيت الصيفى الذى كان من المقرر تطبيقه اعتباراً من يوم 8/7/2016.

العديد من اعضاء البرلمان رحبوا بهذه الخطوة من مجلس الوزراء ، حيث تبرهن استجابة الحكومة علي وعيها بدور البرلمان الذى يعبر عن نبض الشارع المصري، وأن رأيه يجب أن يكون على قائمة الأولويات.

عضو مجلس النواب عن حزب حماة الوطن، ماجد طوبيا ، اشاد بقرار الدكتور شريف إسماعيل، رئيس الوزراء المصري بإلغاء التوقيت الصيفي هذا العام ، مؤكدًا أن هذا القرار دليل  أن البرلمان غير خاضع لسيطرة السلطة التنفيذية، وأن الحوار هو الحل الوحيد للتوافق حول القوانين والقرارت التى تهم الشعب.

كما وصف أشرف عثمان، عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن بالإسكندرية القرار بأنه قرار حكيم لنزع فتيل الأزمه مع مجلس النواب، وأن  قضيه التوقيت الصيفي محل جدل منذ سنوات، لافتا أن  البرلمان وافق علي إلغائه  استجابة لمطالب المواطنين وعدم وجود جدوى اقتصاديه له .

يذكر أن  مجلس الوزراء قرر فى اجتماعه اليوم  الاثنين الموافق 4 يوليو برئاسة المهندس شريف إسماعيل، الغاء العمل بالتوقيت الصيفى الذى كان مقرراً له يوم 8/7/2016.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *