اسباب قتل وائل المسند الإعلامي السعودي زوجته وتصدر هاشتاج #اعلامي_يقتل_زوجته

قضية وائل المسند ، الإعلامي السعودي  الذي قتل زوجته ، كانت من أوائل الأخبار التي انتشرت صباح اليوم  بالمملكة ، وعبر صفحات التواصل الاجتماعي ، جريمة القتل اسفرت عن تبريرات مختلفة كل من وجهة نظره ، فالبعض يرى أن الإعلامي السعودي قتل زوجته لمروره بحالة نفسية ، والبعض انتقد السلطات بالمملكة و قوانين الزواج ، مؤكدين أن الدولة لا تعالج الا القضايا الفردية ، تاركين الأصل والسبب الرئيسي في المشكلة ، تعددت الأراء ، إلا أن البعض أكد أن السبب أنها خلعته في المحكمة.

وائل المسند الإعلامي السعودي زوجته

«وائل المسند» ، الزوج القاتل ، هو الإعلامي السعودي رئيس العلاقات العامة بصحيفة الشرق السعودية ، الذي أقدم على قتل زوجته «فضية بنت زيد» ، بعد أن خلعته عن طريق المحكمة.

احداث القصة ، حسبما روتها صحيفة «عكاظ »السعودية ، بدأت بنشر خبر مفاده أن إعلامياً قتل زوجته في الدمام ، بعد خلاف نشب بينهما ، عقب عودتها من عملها بعدة طعنات ، ثم توجه إلى شقيقتها ليذيقها ما أذاق زوجته من طعنات أيضا ، إلا أن الأخت نجت من الموت ، ونقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكانت شرطة الدمام قد تلقت بلاغا يفيد بوقوع حالة طعن لمواطنة ، وفور الانتقال لمكان الحادث وجد جثة الزوجة الثلاثينية ، فيما نقلت الأخت المطعونة ذات العقد الرابع إلى المستشفى لتلقى العلاج ووصفت حالتها بالمستقرة.

من جانبها قامت السلطات السعودية بإلقاء القبض على الإعلامي السعودي ، الذي قالت بعض المواقع أنه (مشهور) (وائل المسند) ، وتم نقله هو الأخر للمستشفى لتلقى العلاج بسبب إصابته.

ردود الافعال حول قضية وائل المسند علي تويتر

الأمر الغريب انه عند مطالعة صفحة القاتل والقتيلة على تويتر ، تبين أن اغلب الزوجة القتيلة تقوم كثيرا بإعادة تغريد ما ينشره زوجها الإعلامي.

رواد موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عبروا عن آرائهم عبر هاشتاج «#اعلامي_يقتل_زوجته» ، حيث قالت «أم باقر»: «خلعته فخلعها من الحياة تربص لها وطعنها».

وقال «على عمر بادحدح» : «إكرام الزوجة واحترامها ، مع إحسان القول لها والثناء عليها ، وشكرها والعطاء ولوبالقليل ، كفيل باستدامة ودها وإخلاصها وحسن عشرتها»، مضيفا «ينبغي تعليم حقوق الزوجين الشرعية ، وآداب التعامل والإكرام مع أسس المحبة والمودة التي تقوم عليها الأسرة ، وتجنب أسباب الشقاق».

أما «ريم سليمان» فأرجعت سبب الإقدام على القتل إلى «غياب قانون صارم يحمي المعنفة ، وفي ظل إنتقاص لحقوق المرأة وجعلها تابعة لامستقلة ، ستجد مثل هكذا حالات مفجعة ومروعة».

واخيرا قال حساب «بدرانز»: «لا تخوضوا في أعراض الناس ، ولا تتكلّفوا بالبحث عن عثراتهم ، فلكل بيت أسرار ولكل حادثة أخبار ، فكفوا ألسنتكم واشتغلوا بأنفسكم».

الكاتب محمد المسعودي

محمد المسعودي

كاتب صحفي , متابع و مهتم بالشأن العربي , مؤسس صحيفة "مباشر نيوز" الإخبارية الإلكترونية

مواضيع متعلقة

اترك رداً

الرجاء ادخال الرمز التالي *