صاروخ ايراني باليستي جديد يمكنه ضرب هدفه دون خطأ ، حيث كشفت طهران عن اختبارها صاروخا باليستيا يبلغ مداه 2000 كيلومترا، وهامش الخطأ في إصابته الهدف “لا يتجاوز الثمانية أمتار”، حسبما أعلن مساعد رئيس الأركان العامة‌ للقوات المسلحة، العميد علي عبد اللهي، الاثنين.

صاروخ ايراني باليستي جديد يمكنه ضرب هدفه دون خطأ

وقال عبد اللهي إن “إيران اختبرت قبل أسبوعين صاروخا باليستيا يبلغ مداه 2000 كيلومترا، هامش الخطأ فيه لا تتجاوز 8 أمتار، وذلك في إطار الانجازات الجبارة التي يحققها أبناء الشعب الإيراني المقدام في القوات المسلحة وجهودهم الجبارة التي يبذلونها لتحقيق المزيد من الانجازات للبلاد،” حسبما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية “تسنيم”.

وأضاف عبد اللهي: “إن الأركان العامة للقوات المسلحة خصصت ميزانية بنسبة تبلغ 10 في المائة من مصادر البنية الدفاعية للأبحاث، ما يُعتبر إنجازا مهما،” متابعا: “بإمكاننا توجيه هذا الصاروخ الباليستي وضرب هدفه دون أي خطأ في حالة خروجه من الجو وإعادته إليه مجددا.”

وقامت إيران بتجربة صاروخين باليستيين، وقبل ذلك كانت طهران قد قامت بتجربة صاروخية أخرى اعتبرتها الولايات المتحدة الأمريكية خرقا لقرارات الأمم المتحدة.

يذكر أن وزارة الخزانة الأمريكية قد فرضت عقوبات على 11 مؤسسة وفرد لاتهامهم بالعمل في برنامج الإيراني لإطلاق صواريخ بالستية في يناير/كانون ثاني، إذ إن هذه التكنولوجيا قد تمكن إيران من وضع رؤوس نووية على صواريخها، الأمر الذي تقول طهران إنها لا تعمل عليه.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *