«حصاد القمح».. السيسي “مبخافش ” ويتحدث عن 7 مشاريع قومية ، حيث قام الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بإلقاء كلمة صباح اليوم، الخميس، خلال احتفالية موسم حصاد القمح بمشروع المليون ونصف فدان، الذي تتبناه الدولة، والمقام في مدينة الفرافرة.

«حصاد القمح».. السيسي "مبخافش "

الرئيس السيسي بدأ كلمته بموقف حدث معه وهو يمشي على كورنيش مدينة الإسكندرية، حيث قال «وأنا في إسكندرية كنت ماشي على الكورنيش بدون ترتيب لقيت أتوبيس للنقل العام ولقيت الناس اللي فيه تقدم لي التحية، بعدين لقيت واحد منهم بيقولي متخافش إحنا معاك».

وواصل السيسي، «توقفت كثيرا لماذا قال إلي هؤلاء الناس متخافش» لم أستطع الرد عليهم حينها، لكن قررت أن أرد عليهم خلال كلمة اليوم»،  وأضاف «أقول لهم اليوم ولكل المصريين أنا مبخافش أنتوا اللي متخافوش، لأن اللي يقف يوم 3/7 مبيخافش، واللي يدعو لحوا في نوفمبر 2012 مبيخافش، واللي يمنح مهلة 7 أيام مبيخافش، واللي يمنح مهلة ثانية 48 ساعة مبيخافش».

وقال السيسي «اسمحوا لي أن يكون لنا لقاء مع كل المصريين لتقديم كشف حساب عن ما تم خلال العامين الماضيين، وما تم تنفيذه من مشروعات»، مواصلًا «أنا أخدت 2000 قرار خلال العاميين الماضيين، اللى ياخد القرارات دي مبيخافش، وأنا بقول كدة عشان أطمن الناس البسطاء اللي موجودين».

مشروع المليون ونصف فدان

وبدأ السيسي حديثه عن 7 مشاريع قومية تنفذها الدولة من أجل عملية التنمية، أول هذه المشاريع هو مشروع المليون ونصف فدان، حيث قال «نعطي من خلال هذا المشروع فرصة لمجتمع عمراني يتبني، كنا ممكن نعرضه وقتها من سنة على ماكيت، لكن إحنا خلينا حقيقة، عشان نقول لكل المصريين هي دي الحياة اللي أنتوا هتشوفها، واللي هتعشوها مع أبنائكم، وكل المطلوب منك أنكم تعملوا»، لافتًا «من خلال هذا المشروع أنا حليت مسائل كتير متعلقة بالبيروقراطية والفساد لو كان تم  بطريقة تسليم الأرض إلى الناس».

وأوضح السيسي، أن تكلفة هذا المشروع تصل إلى 60 مليار جنيه، وأنه سيتم الانتهاء منه خلال 4 سنوات.

الشبكة القومية للطرق

المشروع القومي الثاني، الذي تحدث عنه السيسي هو الشبكة القومية للطرق، وقال إن «ما تم إنجازه بالفعل 5 آلاف كيلو، عملوا ربط لمصر، ومعاهم 135 كوبري، بمتوسط 80 مليار جنيه، قولوا لي يا مصريين كنتوا بتحطوا للطرق كام مليون جنيه كل سنة عشان تعملوا طرق».

وأكد أن الهدف من هذا المشروع هو تسهيل الحركة بين المحافظات، وتقديم مصر للعالم كبلد بها بنية تحتية متطورة  صالحة للاستثمار.

مشروع تنمية سيناء

أما المشروع الثالث فهوة مشروع تنمية سيناء، والذي لفت السيسي إله أنه لا يتحدث عنه كثيرًا تجنبًا لـ«أهل الشر»، لكنه قال إن ما يصرف على تنمية سيناء يبلغ تكلفته من 20 إلى 30 مليار جنيه، تشمل أنفاقا وطرقا لربط سيناء بمصر، وإنشاء مزارع سميكة ومصانع رخام ومصانع أسمنت، ومناطق زراعية، فضلا عن مشروع ترعة السلام لتوفير مياه صالحة لسيناء.

مشروع محور قناة السويس

المشروع الرابع هو مشروع محور قناة السويس، والذي قال السيسي «إن مسؤولا غربيا قال له إن إدارتك للأمور في مصر مثيرة للاهتمام والانتباه»، وقام بالرد عليه: «ليه ده أنتم متقدمين عننا وبتشتغلوا أفضل مننا».

ولفت إلى أنه تم التعامل مع جنوح سفينة فى قناة السويس دون التأثير على حركة الملاحة، قائلا: «هناك مركب كانت شايلة برادة حديد والمركب شحطت نتيجة عيب مش عندنا اتعالج فى أكثر من شهر»، وواصل «الخسائر كانت هتبقى مليار ونص ولا حد حس بينا ومتوقفتش الحركة الملاحية، لأن عندنا قناتين أنا بقول كدة عشان الحديث عن تراجع إيرادات قناة السويس غير صحيح».

مشروع الإسكان الاجتماعي

المشروع الخامس، الذي تحدث عنه السيسي في كلمته اليوم هو مشروع الإسكان الاجتماعي، حيث قال السيسي إن «وزير الإسكان أبلغه بأن إجمالي الطلب على وحدات مشروع الإسكان الاجتماعي بلغ 370 ألفا، في حين تعمل الدولة على تقديم 600 ألف وحدة»، مؤكدًا أن «شركات المقاولات بدأت بالفعل في تنفيذ المشروع، وسيتم التسليم بداية من إبريل المقبل».

المشروع القومي للكهرباء

أما المشروع السادس، فهو المشروع القومي للكهرباء، والذي لفت السيسي إلى أنه سيكلف الدولة 400 مليار جنيه لمضاعة إنتاجها من الكهرباء بحلول العام المقبل.

إنشاء 6 مدن جديدة

والمشروع السابع والأخير، هو مشروع إنشاء 6 مدن جديدة في بورسعيد والسويس والعاصمة الإدارة الجديدة ومدينة الجلالة، وأن هذه المدن تكلفتها ستصل إلى تريلون و300 مليار جنيه.

واسترسل السيسي، «أقول هذا الكلام إلى المواطنين البسطاء الذين قالوا لي متخافش، من أجل تطمينهم وإطلاعهم على الإنجازات التي تحدث»، مواصلًا «هذه الدولة يجب أن تنهض وتفوق من كبوتها اللي استمرت فترة طويلة وتعاظمت في الأربع سنوات الماضية، كان يجب أن يكون الجهد بهذا المستوي، من أجل بلدنا والبسطاء الذين يعيشون فيها».

وأضاف «في كل المشاريع أنا كنت موجود مع كل جنيه يٌصرف عليها للتأكد من أنه يوضع في مكانه السليم».

واختتم جديثه قائلًا «أنا حبيت أقول الكلميتين دول في المناسبة الجميلة دي لأننا لازم تنبقى دولة حقيقة، إحنا مش دولة حقيقة، أحنا أشباح دولة، لازم نبقى دولة قانون ودولة مؤسسات، واوعوا تفتكروا إننا هنعمل ده والناس هتسيبنا، الناس مش هتسيبنا، وكل ما هتنجحوا أكتر كل ما أهل الشر هيطلعوا مكايد أكتر».

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *