أمراض الصيف الجلدية الأكثر انتشاراً .. تعرف عليها ، حيث يعتبر الصيف من الفصول التى ترتفع فيها درجات الحرارة، وهو الأمر الذى يؤثر خاصة على الجلد، كما يؤدى إلى انتشار العديد من الأمراض الجلدية.

أمراض الصيف الجلدية الأكثر انتشاراً

الدكتور هانى الناظر، أستاذ الأمراض الجلديةيقول : “إن الأمراض الجلدية يمكن تقسيمها إلى أمراض مناعية مرتبطة بالجهاز المناعى وأمراض حساسية”.

وأشار “هانى” إلى أن الأمراض المناعية هى أمراض ناشئة عن خلل فى الجهاز المناعى، بعضها تزداد حدتها مع الصيف وأخرى تتحسن مع الصيف منها مرض الصدفية، وهو مرض جلدى ناتج عن خلل فى الجهاز المناعى يظهر فى صورة بقع حمراء تكسوها قشور تشبه الصدف، ولذلك سميت “صدفية” وهو مرض غير معد ولكنه ناشئ عن نشاط زائد فى الجهاز المناعى.

وتابع أستاذ الأمراض الجلدية: “إن الاستحمام فى مياه البحر المالحة يمثل علاجا، ولذلك ننصح مرضى الصدفية بالذهاب الى الشواطئ والاستحمام فى المياه والجلوس فى الشمس حتى يشفوا، ولذلك أنشئ مشروع علاج الصدفية فى سفاجا وقد حقق نجاحا مذهلا منذ إنشائه قبل عشر سنوات، وعلى العكس من هذا فهناك أمراض تتأثر بأشعة الشمس فى الصيف مثل مرض الذئبة الحمراء، ويكون المريض ممنوعا من التعرض لأشعة الشمس، لأنها تزيد من حدة المرض، حيث تظهر عليه بقع حمراء تشبه الفراشة على منطقة الخدين والأنف والجبهة، ويؤدى التعرض للشمس لزيادة حدة المرض”.

وأضاف “هانى” أن مرض الحزاز الضوئى أيضا من الأمراض المناعية، ويظهر المرض على هيئة بقع لونها بنفسجى تصاحبها حكة، خصوصا فى منطقة العين والساقين، وتزداد مع التعرض للشمس، وفى هذه الحالة ثبت أن شمس الصيف لها سلبيات وإيجابيات، ومن هنا نجد أن الشمس تمثل عاملا هاما فى الإصابة بالأمراض الجلدية فى فصل الصيف.

وأوضح أستاذ الأمراض الجلدية أن الأشعة الصادرة عن الشمس تضم ثلاثة أنواع من الأشعة البنفسجية وهى أشعة قصيرة الموجة ومتوسطة الموجة وطويلة الموجة والأشعة طويلة الموجة، أما الأشعة القصيرة والمتوسطة فتكون فى منتصف اليوم وهى أشعة مؤذية للجلد وتسبب الحروق.

كما ينصح أستاذ الأمراض الجلدية بتجنب شمس الصيف فى الفترة من 10 صباحاً إلى 3 ظهراً خصوصاً بالنسبة للأطفال والآنسات والسيدات لأن بشرتهن تكون حساسة أكثر من بشرة الرجل، وبالتالى التعرض لأشعة الشمس فى هذه الفترة مضر لبشرتهن، وهذا بالنسبة للتعرض للشمس على المدى السريع.

وتابع “هانى” أن التعرض للشمس على المدى الطويل يمثل خطورة على الجلد، لأنه ثبت علميا أن الإنسان إذا ما تعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة فإنه قد يصاب بالحساسية الضوئية المزمنة، وكذلك فإن تعرض الإنسان للشمس مباشرة لسنوات طويلة قد يؤدى إلى الإصابة بسرطان الجلد وهذه حالات نادرة جداً فى مصر.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *