قنابل الغاز تنهي تظاهرة نقابة الصحفيين واشتباكات بطلعت حرب وشامبليون ، حيث قامت قوات الأمن المتمركز بالقرب من نقابة الصحفيين بإلقاء القنابل المسيلة للدموع لفض التجمعات المتواجدة هناك، رفضًا لاتفاقية إعادة ترسيم الحدود المصرية السعودية، التي تمَّ بموجبها نقل جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

كما قامت قوات الأمن بالقبض على عدد من المتظاهرين، وبدأت اشتباكات بين الطرفين في شارعي شامبليون وطلعت حرب حيث رشق المتظاهرون الأمن بالحجارة ردا على القنابل المسيلة للدموع، والقبض على عدد من زملائهم.

قنابل الغاز تنهي تظاهرة نقابة الصحفيين واشتباكات بطلعت حرب وشامبليون

وكان عددٌ من المشاركين في تظاهرات “جمعة الأرض هي العرض”؛ انسحبوا من أمام نقابة الصحفيين بوسط القاهرة مساء اليوم الجمعة.

حركات سياسية وقوي حزبية دعت للتظاهر اليوم الجمعة، بمختلف محافظات الجمهورية؛ اعتراضًا على إعلان “سعودة تيران وصنافير”.
وقامت قوات الأمن، في بعض المحافظات، بفض تظاهرات انطلقت بعد صلاة الجمعة، لا سيَّما بميداني مصطفى محمود والجيزة، بإطلاق قنابل الغازات المسيلة للدموع.
يذكر أن وزارة الداخلية أصدرت أمس بيانًا أعربت فيه عن تقديرها واحترامها الكامل لحقوق المواطنين في حرية التعبير عن الرأي، مشيرةً إلى توافر معلومات مؤكدة لدى الأجهزة الأمنية بإطلاق جماعة الإخوان دعوات تحريضية منظمة وتوزيع نشرات تدعو لتنظيم مسيرات تستهدف إثارة الفوضى ببعض الشوارع والميادين، واستثمارها في خلق حالة من الصدام بين المواطنين وأجهزة الأمن، حسبما جاء في البيان.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *