“سنوات الغليان” يؤكد أن ” صنافير وتيران ” جزر سعودية ، حيث أكد الكاتب الصحفي الراحل محمد حسنين هيكل، في كتابه “سنوات الغليان” وهو الكتاب الثاني من سلسلة حرب الثلاثين عامًا والذي صدر عام 1988، أن جزيرتي صنافير وتيران الواقعة بالبحر الأحمر هي جزر سعودية – حسب قوله.

سنوات الغليان يؤكد أن " صنافير وتيران " جزر سعودية
الكاتب الراحل محمد حسنين هيكل

وجاء النص في كتاب هيكل  كما يلي:”جزر صنافير وتيران التي كانت تمارس منها سلطة التعرض للملاحة الإسرائيلية في الخليج، هي جزر سعودية جرى وضعها تحت تصرف مصر بترتيب خاص بين القاهرة والرياض”.

وتوضح مقدمة الكتاب على لسان هيكل هدفه من المعلومات التي قدمها في كتاب سنوات الغليان :”ولعي أقول بأمانة، هدفي من كل ما أعرض له في هذا الكتاب ليس صب الزيت على حريق الفتنة، وإنما إضافة الزيت ولو حتى قطرة واحدة منه، إلى شعلة الضوء حتى نرى كخطوة أولى أين نقف، ولماذا نحن هنا، وكيف السبيل إلى الخروج”.

وتشهد الساحة الصحفية ومواقع التواصل والقنوات الفضائية حالة من اللغط والجدل ، وذلك بعدما أعلنت القاهرة أن جزيرتي تيران وصنافير تقعان في المياه الإقليمية السعودية بعد توقيع مصر لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع الرياض خلال الزيارة التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للقاهرة،  السيادة على جزر تيران وصنافير محل جدل علي الساحة ، فلا أحد قطع ما إذا كانت تقع تحت السيادة المصرية أم تنازلت عنها المملكة العربية السعودية لمصر بشكل مؤقت عام 1950 في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *