متهم بقضية “فض اعتصام رابعة” يتنازل عن الجنسية للإفراج عنه ، حيث أعلن مصطفى قاسم، أحد متهمي القضية ، اليوم السبت، خلال محاكمته، تنازله عن جنسيته المصرية في مقابل الاحتفاظ بجنسيته الأمريكية وإطلاق صراحه طبقا لقانون المتهمين الأجانب.

متهم بقضية "فض اعتصام رابعة" يتنازل عن الجنسية للإفراج عنه

وقال المتهم أمام منصة محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد إنه “يحمل الجنسية الأمريكية، وأنه قدم في السابق طلبًا للتنازل عن جنسيته المصرية منذ 8 أشهر.

وأضاف قاسم : “لم يتم الرد على ذلك الطلب حتى الآن، موضحًا أنه كان في زيارة عمل وقت الأحداث للانتقال من محل إقامته من مدينة نصر إلى القاهرة الجديدة، وتم القبض عليه أثناء فض الاعتصام رغم عدم علاقته بالواقعة”.

وتنظر محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم السبت، لأول مرة محاكمة 739 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”فض اعتصام رابعة” بعد أكثر من 955 يومًا من الحبس الاحتياطي للمتهمين.

وتضم قائمة المتهمين في قضية “فض اعتصام رابعة” عددًا كبيرًا من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، رأسهم المرشد العام محمد بديع والقيادي الإخواني محمد البلتاجي وعصام العريان، وعبد الرحمن البر، وعاصم عبد الماجد، وصفوت  حجازي، أسامة ياسين، باسم عودة، طارق الزمر، عصام سلطان، أسامة محمد مرسي ، وجدي غنيم، أحمد محمد علي عارف، عمرو زكي محمد  بالإضافة إلى المصور الصحفي محمود شوكان والذي جاء رقمه في أمر الإحالة  242 ضمن قائمة شملت 739 آخرين.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *