تصريح “الزند” عن حبس اي أحد حتي لو كان “النبي” .. متابعة ردود الأفعال ، فقد صرح المستشار الزند في لقاءه على قناة صدى البلد الفضائية المصرية، أن إي شخص مهما كانت مهنته ووظيفته سوف يأخذ جزائه إذا كان مخطأ، سواء كان صحفيا أو كاتبا أو غيره، حيث قدم الدليل على ذلك أنه يوجد بعض القضاء في الحبس بسبب أخطائهم.

تداول فيديوهات لـ "الزند" تثير نشطاء الفيس بوك بعد تعيينه وزيراً للعدل

“الزند” خلال حديثه على صدى البلد قال عن المعتقلين  “إن لم يكن السجن هو مكانهم الطبيعي،فأين يكون مكانهم، وانه سوف يسجن أي شخص مخطىء حتى ولو كان النبي عليه الصلاة والسلام ثم قال استغفر الله العظيم …سأسجن المخطىء أيا كانت صفته”.

من جانبه ، إستنكر الإعلامي “يوسف الحسيني”، تلك التصريحات، متهماً “الزند” بإزدراء الأديان، وذلك خلال تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قائلاً: “الزند بيقول (هنحبس أي حد حتى لو النبي) أستغفر الله العظيم، إزدراء أديان ده ولا مش ازدراء أديان؟!”، متسائلا: ” هل هيتحاكم عليها؟.

وختم الإعلامي “يوسف الحسيني” تغريدته، “لا إحنا بس اللي نتحاكم”، قاصداً بأن “الزند” فوق القانون.

تصريح "الزند" عن حبس اي أحد حتي لو كان "النبي" .. متابعة ردود الأفعال

 

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *