أسرة ريجيني تعقد مؤتمراً صحفياً .. وتهديدات بقطع العلاقات وسحب السفير الإيطالي ، فقد بدأت قضية مقتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني” بالقاهرة ، تأخذ منحى جديداً ، حيث كان بيان وزارة الداخلية الآخير، بشأن تصفية قاتليه، بمثابة القنبلة التي إنفجرت، بسبب ردود الأفعال التي عقبت هذا البيان، وكأن أخرها لقاء أسرته بأعضاء من مجلس الشيوخ.

أسرة ريجيني تعقد مؤتمراً صحفياً .. وتهديدات بقطع العلاقات وسحب السفير الإيطالي

حيث طالب والدا الطالب الإيطالي “ريجيني”، حكومة بلادهما برد قوي إذا لم تكشف مصر الحقيقة وراء مقتل ابنهما ، وهددت والدته بنشر صورة لجثة إبنها ليرى العالم ما حدث له في مصر إذا لم يتم الكشف عن القتلة في أسرع وقت.

تصريحات “أسرة ريجيني” جاءت خلال مؤتمر صحفي هو الأول الذي عقدته الأسرة منذ العثور على الجثة، وكان محامي الطالب الإيطالي القتيل، قد قرر زيارة وفد من المحامين لمصر لبحث ومواصلة التحقيقات، واعداً بأخذ موقف حاسم في هذا التاريخ، إذا لم يتم التوصل للحقيقة.

من جانبه ، طالب “لويجي مانكوني” رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الإيطالي خلال المؤتمر الصحفي، الحكومة الإيطالية بسحب سفيرها من القاهرة، وأن تعلن مصر بلداً غير آمن للزائرين إذا لم يسفر التحقيق عن كشف الحقيقة ، مؤكداً زيف بيان الداخلية الآخير.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *