سد النهضة : تنظيم إحتفال ضخم بمناسبة الذكرى الخامسة لبدء المشروع وتصريحات خطيرة من مسئولين سودانيين ، حيث تشهد الساحة تطوراً خطيراً وسريعاً ، فقد أعلنت الحكومة الإثيوبية في أديس أبابا ، في بيان نقلته وكالة الأنباء الأثيوبية، عن إستعدادها لتنظيم احتفال كبير بعد غد الجمعة الموافق 1 أبريل ، بمناسبة الذكرى الخامسة لبدء مشروع سد النهضة، مما يمثل إمتهاناً للشعب المصري، وتحدياً للقيادة في مصر.

سد النهضة : تنظيم إحتفال ضخم بمناسبة الذكرى الخامسة لبدء المشروع وتصريحات خطيرة من مسئولين سودانيين

إحتفال أديس أبابا يتضمن مجموعة من الأحداث الخاصة مثل سباقات الطرق، وبطولات كرة القدم بين المستثمرين والمسؤولين في الدولة، إلى جانب الأنشطة للجمهور لتشجيعهم على الاستمرار في شراء السندات لتمويل بناء المشروع.

كما أكدت مصادر أثيوبية، بأن الإحتفال السنوي بموعد بدء مشروع سد النهضة ، هو حدث ينتظره الشعب الأثيوبي سنوياً، لحين إكتمال بناء السد تحقيق الحلم، ليكون إحتفالاً تاريخياً لم تشهده أثيوبيا في تاريخها.

  • سد النهضة وتصريحات خطيرة لمسئولين سودانيين حول

وفي سياق متصل ، فجر مستشار وزارة الموارد المائية والكهرباء السوداني الدكتور “أحمد محمد آدم” مفاجأة بحديث هو الأول والأخطر من الجانب السوداني منذ بدء الأزمة ، وينضم لمجموعة من التصريحات السودانية، التي كانت تحمل في داخلها معاني متعددة.

حيث صرح “آدم”، بأن السد العالي سيفقد قيمته ويصبح “حيطة”، وطالب بأهمية الاتفاق مع إثيوبيا لحفظ حقوق بلاده، لافتاً إلى أن نسبة سكان حوض النيل تقدر بنحو 350 مليون نسمة، مؤكداً بأن “سد النهضة” يحول التخزين الاستراتيجي من أمام مصر إلى السودان، نافيا وجود أي نزاع بين إثيوبيا ومصر.

تصريحات “آدم” جاءت بالتزامن مع تصريحات رئيس اللجنة الثلاثية السودانية الدكتور “سيف الدين حمد”، خلال إحدى المباحثات الخاصة بالسد، بأن التخزين الحالي من المياه لا يجعل السودان سلة غذاء العالم العربي والعالم، دون تخزين من دولة إثيوبيا، مضيفا: “ سد النهضة الإثيوبي يعد مصدر التخزين الاستراتيجي للسودان والأفضل”.

من جانبه قال وزير الموارد المائية والطاقة السوداني الأسبق، خلال ندوة عن آثار السد على السودان، أمس الثلاثاء، نُشرت عبر موقع النيلين الإخباري، قائلاً: “بأن مستقبل السودان يعتمد على التخزين في إثيوبيا، وسعة سد النهضة تقدر بضعفي سعة السد العالي في مصر”، مشيراً إلى أن بلاده هي الدولة الوحيدة التي تهدد مصر في حوض النيل، وأن بلاده تتأثر بما يحدث في إثيوبيا.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *