حماس وفتح تعقدان إتفاقاً لإنهاء الانقسام بينهما

حماس وفتح تعقدان إتفاقاً لإنهاء الانقسام بينهما ، فقد أعلن رئيس وفد حركة “فتح” في حوارات المصالحة الفلسطينية عزام الأحمد أنَّ وفدي حركتي فتح و حماس توصَّلا ألي اتفاق بينهما في العاصمة القطرية الدوحة، لمعالجة أغلب القضايا الخلافية.

حماس وفتح تعقدان إتفاقاً لإنهاء الانقسام بينهما

وصرح الأحمد ، الأربعاء، إنَّ ورقة الاتفاق بين الحركتين جاءت في ست نقاط، وتتضمن تشكيل حكومة وحدة وطنية، وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في فلسطين بمرسوم رئاسي من الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبوز مازن بعد مشاورة الفصائل الفلسطينية، والعمل على تطوير منظمة التحرير الفلسطينية لتضم كافة الفصائل.

  • بنود إتفاق حماس وفتح

تضمنت ورقة الإتفاق التي وقعها الطرفان عدة بنود جاءتكما يلي:

أولاً.. تشكيل حكومة وحدة وطنية تتحمل مسؤولياتها المدنية والأمنية وتمارس صلاحياتها كاملةً في كافة مناطق السلطة الوطنية، في إطار وحدة النظام السياسي الفلسطيني، وفق الأنظمة والقوانين المعمول بها، وتنفيذ كافة بنود وثيقة الوفاق الوطني الرابع من مايو من عام 2011.

ثانيًّا.. يتم تشكيل حكومة الوحدة الوطنية بعد مشاورات وتفاهم الرئيس مع القوى والفصائل والفعاليات الفلسطينية وتقسم اليمين أمام الرئيس بعد إصداره المرسوم بتشكيلها.

ثالثًا.. إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني، ويحدِّد الرئيس موعد الانتخابات بالتشاور مع جميع القوى والفعاليات الوطنية.

رابعًا.. التأكيد على تطبيق ما تمَّ الاتفاق عليه من أجل تفعيل المجلس التشريعي والقيام بمهامه كاملةً وفق القانون، على أن يصدر الرئيس المرسوم الخاص بدعوة المجلس التشريعي لعقد دورته التي تبدأ بعد ستة أسابيع من تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

خامسًا.. عقد اجتماع لجنة تفعيل وتطوير منظمة التحرير لممارسة مهامها المنصوص عليها في اتفاق القاهرة 2011، في موعد أقصاه خمسة أسابيع من تاريخ تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

سادسًا.. تبدأ حكومة الوحدة الوطنية فور تشكيلها وممارسة صلاحياتها ومسؤولياتها العمل على معالجة آثار الانقسام.

يذكر أن وفدا حركتي فتح وحماس التقيا في العاصمة القطرية الدوحة قبل أيام، دون أن يعلن أي منهما عن نتيجة المباحثات التي جرت بينهما.




أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الرمز التالي *

error: Content is protected !!