قامت وزارة الداخلية السعودية ، ممثلة في وكالة الوزارة للتخطيط والتطوير الأمني والمركز الوطني للعمليات الأمنية، بتنظيم عرض لنظام البلاغات الأمنية، وورشة عمل للقطاعات الأمنية، في المرحلة التأهيلية للتشغيل التدريجي الرقم الموحد (911) بمنطقة مكة المكرمة، وتم إعداد هذه الإجراءات بمراحل مدروسة ومتتالية.

ksa internal

يأتي ذلك وفق توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الذي سبق أن دشن هذا المشروع في موسم الحج المنصرم لعام 1436هـ بحيث تشمل المرحلة الأولى: الأمن العام بفروعه (الدوريات الأمنية – المرور – أمن الطرق – والدفاع المدني) يلي ذلك الأجهزة الأمنية والخدمية الأخرى, فتم توجيه دعوة لعدد من الجهات ذات الصلة، التي لديها أرقام طوارئ.

وتهدف هذه الدعوات الي زيارة الموقع والاطلاع على أحدث الأنظمة والتجهيزات كأجهزة الاتصال والمراقبة التلفزيونية وإمكانية الربط بعددٍ من الجهات وتقديم الخدمة بشقيها الأمني والإنساني أيضاً.

وقام المعنيون بوكالة الوزارة للتخطيط والتطوير الأمني بتقديم عرض عن مراحل المشروع وأهدافه والتطلعات المستقبلية لإدارة الأزمات من خلال المكان المخصص لهذا الغرض بمشاركة الأجهزة ذات الصلة مثل وزارة الصحة والهلال الأحمر شركاء أساسيين خلاف عدد من الجهات التي يتطلب وجود ممثلين لها.

وأوضح قائد المركز الوطني للعمليات الأمنية بوزارة الداخلية اللواء الركن عبدالرحمن الصالح أن المشروع سيكون نقلة نوعية في الأداءين الأمني والخدمي على حدٍ سواء.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *