«نمر النمر» الشيعي الذي أعدمته السعودية .. معلومات ومواقف ، حيث قامت نفذت السلطات السعودية بتنفيذ حكم الإعدام في 47 متهما بقضايا متعلقة بالإرهاب، وفقا لما أعلنته وزارة الداخلية السعودية،السبت، على رأسهم القيادي الشيعي نمر النمر، وبينهم مصري الجنسية يدعى محمد فتحي عبدالعاطي السيد.

«نمر النمر» الشيعي الذي أعدمته السعودية .. معلومات ومواقف
وأصبح “نمر النمر” هو تريند مواقع التواصل الاجتماعي، فور إذاعة خبر إعدامه، “دوت مصر” يقدم بعض المعلومات والمواقف عنه.
– اسمه ثلاثي “نمر باقر النمر” من مواليد عام 1379 هـ/ 1959 في مدينة العوامية في محافظة القطيف بشرق السعودية.
– هاجر بعد ذلك إلى إيران عام 1980 حيث التحق بالحوزة العلمية، وبقى هناك ما يقارب عشر سنوات قبل أن يتجه إلى سوريا.
– اشتهر النمر بإطلاقه العديد من التصريحات المعارضة للنظام السعودي.
– طالب بإقامة دولة شيعية، ففي مارس 2009 وجّه انتقادات عنيفة للحكومة بسبب أحداث البقيع وهدد السلطات “بانفصال القطيف والأحساء وتشكيلها دولة شيعية مع البحرين” واعتقل بسبب هذه التصريحات و أفرج عنه لاحقا.
 – يتهم السلطات السعودية بتهميش الشيعة في الوظائف الإدارية والعسكرية، خصوصا في المراتب العليا من الدولة.
– شمت في رحيل ولي العهد السابق الأمير نايف بن عبد العزيز ووصفه بالطاغية، في خطبة ألقاها بتاريخ 16 يونيو 2012.
– احتجزته السلطات لفترة قصيرة في مايو 2006 فور دخوله الأراضي السعودية قادما إليها من البحرين، حيث شارك في ملتقى دولي عن القرآن الكريم.
– اعتقل مجددا في 23 أغسطس 2008 بالقطيف على خلفية انتقادات وجهت للحكومة السعودية بعدم قدرتها على اعتقاله لأنه محمي من إيران.
– قبضت عليه قوات الأمن السعودية في يوليو 2012، وأعلنت وزارة الداخلية إن النمر حاول ومن معه مقاومة رجال الأمن وأطلق النار واصطدم بإحدى الدوريات الأمنية أثناء محاولته الهرب.
– أثناء القبض عليه أصيب في فخده ونقله إلى المستشفى لعلاجه.
– وشهدت منطقة القطيف اشتباكات على خلفية اعتقال النمر الذي قال قبل اعتقاله في خطبة بمسجده في العوامية “أنا على يقين من أن اعتقالي أو قتلي سيكون دافعا للحراك”.
– يرفض مؤيدوه رواية السلطات لاعتقاله، ويقولون إن القبض عليه تم وهو أعزل، بعد أن صدم شرطيون سيارته لتنحرف مصطدمة بجدار إحدى المنازل، ثم أخرجوه من السيارة وأطلقوا الرصاص على فخذه لتصوير أن المداهمة تمت بتبادل الطرفين لإطلاق النار، للطعن في دعوة النمر للسلمية ورفض العنف.
– في 15 أكتوبر 2014، حكم عليه بالقتل تعزيرا من المحكمة الجزائية بالمملكة العربية السعودية.
– في 28 نوفمبر 2015 رئیس هيئة الإفتاء في العراق “الشيخ مهدي الصميدعي” أرسل رسالة الی الملك سلمان بن عبدالعزيز وترجّى الملك السعودي وقف إعدام النمر، وقال: “إن السعودية لو نفذت حكم الإعدام في الشيخ نمر النمر، فهي قطعا ستجلب أضرارا كبيرة عليها وعلى دول الجوار”.
– في 29 أكتوبر 2015 دعا بان کي مون الأمين العام للأمم المتحدة أیضا یدعو السعودیة إلی وقف إعدام النمر.
 – أعلنت الداخلية السعودية تنفيذ حكم إعدامه اليوم السبت، مع إعدام 46 آخرين في قضايا تتعلق بالإرهاب.
[vsw id=”pWHijLBVrtM” source=”youtube” width=”590″ height=”344″ autoplay=”yes”]
«نمر النمر» الشيعي الذي أعدمته السعودية .. معلومات ومواقف

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *