حفل توزيع جوائز الفيفا 2015 مباشر .. حفل الفيفا الليلة كرة FIFA الذهبية ، حيث تم الكشف عن القائمة النهائية وانحصرت دائرة المتنافسين على الجائزة. والليلة ، 11 يناير/كانون الثاني 2016  ، يقام الحفل الرسمي لمعرفة أي نجم من هؤلاء النجوم الثلاثة سيفوز بالجائزة ليصبح اللاعب صاحب الموهبة الفردية الأفضل في عالم كرة القدم خلال العام المنصرم.

البث المباشر لحفل جوائز الفيفا 2015 من هنــــا

مباشر أون لاين .. شاهد حفل تتويج الفيفا لأفضل لاعب ولاعبة في العالم لعام 2015

  • كريستيانو رونالدو

  • البرتغال
  • بعد تتويجه الثالث بكرة FIFA الذهبية، حافظ كريستيانو رونالدو على مستوى عال في الأداء سمح له بالتألق كهداف قاتل. حيث كان أفضل هداف في الدوري الأسباني برصيد 48 هدفاً، وهي أفضل حصيلة له حتى الآن في أسبانيا، وكان قاب قوسين أو أدنى من تكرار نفس الإنجاز في دوري أبطال أوروبا بعد أن سجل نفس الأهداف التي سجّلها ليونيل ميسي (10)، ولكنه لم يعطي نفس عدد التمريرات الحاسمة. وسجّل كريستيانو اسمه في الكتاب الذهبي لريال مدريد بعد أن أصبح أفضل هداف تاريخي في النادي بتفوقه على أسطورتين مثل ألفريدو دي ستيفانو وراؤول. ومع البرتغال، أنهى كابتن الفريق العام وهو راض عن أدائه الذي سمح بتصويب مسار كتيبة داس كيناس التي حجزت تذكرة السفر إلى كأس الأمم الأوروبية 2016 وتجنبت خوض مباراة الملحق التي كان الفريق قد حقق من خلالها التأهل إلى البطولات الثلاث الكبرى الأخيرة.
  • ليونيل ميسي

  • الأرجنتين
  • عاد النجم الأرجنتيني مرّة أخرى ليكون اللاعب الذي فاز بكرة FIFA الذهبية أربع مرّات. بعدما تحسنت لياقته البدنية مقارنة بالموسم الماضي، أصبح ليونيل ميسي هداف برشلونة برصيد 43 هدفاً في الدوري الأسباني الذي فاز به الفريق الكتالوني، وهداف دوري أبطال أوروبا (10 أهداف و6 تمريرات حاسمة) في لقب آخر أضافه النادي في موسم 2014-2015 لخزائنه إلى جانب كأس أسبانيا. وفي نهائي هذه المسابقة ضد أتلتيك بلباو، سجل ميسي هدفاً لا يُنسى: انطلق من نصف الملعب تقريباً وراوغ عدة منافسين قبل أن يهزّ الشباك من داخل منطقة الجزاء. في الأرجنتين، بلغ المهاجم نهائي كوبا أمريكا 2015. وكان أفضل ممرّر في البطولة إلى جانب اللاعب التشيلي خورخي فالديفيا برصيد ثلاث تمريرات حاسمة.
  • نيمار

  • البرازيل
  • في ثاني موسم له مع برشلونة، فرض نيمار جونيور نفسه كأحد ركائز الثلاثي القاتل في الفريق. وراء ليونيل ميسي، كان البرازيلي ثاني أفضل هداف في النادي الذي فاز بالثلاثية (الدوري، كأس الملك ودوري أبطال أوروبا) برصيد 39 هدفاً في 51 مباراة. بعد موسم أول صعب بسبب الإصابات، كان هذه المرّة اللاعب الثالث الأكثر خوضاً للمباريات في الدوري تحت قيادة لويس إنريكي. وبعد تتويجه أيضاً بكأس السوبر الأوروبية، اعترف البرازيلي البالغ من العمر 23 عاماً أنه قد “تغيّر لعبه وحياته،” ويريد أن يواصل صنع التاريخ مع برشلونة. ويُعتبر المهاجم البارع والمراوغ وصاحب الحس التهديفي القاتل منذ عامين الركيزة التي تُعوّل عليها البرازيل لإعادة بناء الفريق بعد الفشل الذريع في كأس العالم FIFA على أرضها.

 

لمشاهدة البث المباشر لحفل الفيفا مباشر إضغط هنــا

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *