مباشر نيوز – برلمانيات :  الهيئة البرلمانية ترفض “قانون الخدمة المدنية” رقم 18 لعام 2015 وتطالب الحكومة بإتخاذ عدد من الإجراءات ، حيث أدلي المستشار “بهاء أبو شقة” رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد بعدة تصريحات ، أكد خلالها الموقف النهائي لمجلس النواب بشأن قانون الخدمة المدنية، مشيراً إلى أن الهيئة البرلمانية اجتمعت مساء اليوم الثلاثاء الموافق 19 يناير لمناقشة قرار المجلس النهائي بشأن إقرار قانون الخدمة المدنية أو رفضه.

 الهيئة البرلمانية ترفض "قانون الخدمة المدنية" رقم 18 لعام 2015 وتطالب الحكومة بإتخاذ عدد من الإجراءات

وبعد الإجتماع ، تم رفض القانون بإجماع جميع لجان المجلس، وذلك خلال الاجتماع الذي تم اليوم بمقر مجلس النواب، لا سيما بأن المجلس قام بمناقشة القانون للمرة الثانية وذلك لاتخاذ الموقف النهائي بهذا الشأن بعد أن أثار قرار رفض قانون الخدمة المدنية جدلاً سياسياً وشعبياً واسعاً في الفترة الأخيرة.

تداعيات رفض قانون الخدمة المدنية:

من جانبه ، صرح “أبو شقة” بأن المجلس قام باتخاذ قرار رفض قانون الخدمة المدنية، اعتماداً على رأي الشارع، بحيث قام النواب باستعراض الرأي العام للشوارع والدوائر التي ترفض القانون، وتم الاتفاق على رفض قانون الخدمة المدنية، على أن يستمر رئيس المجلس الدكتور “علي عبد العال” بالتشاور مع الأحزاب الأخرى للوصول لحل نهائي بهذا الشأن.

هذا ويذكر بأن مجلس الشعب قام بعقد اجتماعاً مغلقاً مساء اليوم لمناقشة القرار النهائي بشأن قانون الخدمة المدنية، في قاعة 25 بمقر مجلس الشعب، واستمر الاجتماع لمدة نصف ساعة.

البرلمان يطالب الحكومة باتخاذ إجراءات لحل أزمة قانون الخدمة المدنية:

وفي نفس السياق، طالب المستشار “مجدي العجاتي” وزير الشئون القانونية والنيابية الحكومة بتقديم بدائل وحلول مرضية للشعب للخروج من أزمة قانون الخدمة المدنية، مشيراً إلى أن موقف النواب بالرفض جاء لصالح الرأي العام وتحقيقاً لمصالح العاملين في الدولة، خاصة بعد أن تقدم الكثير من الموظفين بعدة أسباب تدعو لرفض القانون.

كما صرح النائبان “حسني حافظ” و”طلعت السويدي” بأن المجلس قد أجمع على أن قانون الخدمة المدنية مرفوض مالم تقدم الحكومة بدائل لحل الأزمة، مؤكداً بأنه على الحكومة أن تستجيب لمطالب الشعب بشأن القانون، تحقيقاً للمصلحة العامة وتطبيقاً للعدالة.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    الرجاء ادخال الرمز التالي *